البحرين تواصل احتجاز الحقوقي نبيل رجب

مظاهرة سابقة في البحرين للمطالبة بالإفراج عن الحقوقي نبيل رجب (الجزيرة)
مظاهرة سابقة في البحرين للمطالبة بالإفراج عن الحقوقي نبيل رجب (الجزيرة)
تواصل السلطات البحرينية احتجاز الحقوقي نبيل رجب رغم المطالبات المتعددة بالإفراج عنه من قبل ناشطين ومنظمات حقوقية.

ويحتجز رجب بسبب تغريداته على مواقع التواصل الاجتماعي ومقابلته الصحفية التي انتقد فيها انتهاك حقوق الإنسان في بلاده والحرب في اليمن.

وحفلت منصات التواصل الاجتماعي بالمطالبة بالإفراج عن رجب، كما تناقل الناشطون توصيات المنظمات الحقوقية الدولية بإطلاق سراح الحقوقي البحريني.

وكانت محكمة في البحرين قد أرجأت محاكمته مؤخرا، وهي المرة الـ16 للتأجيل بينما يرزح في الاعتقال منذ يونيو/حزيران 2016.

ويواجه رجب عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى 18 عاما في قضيته المتعلقة بتغريدات وتعليقات إعلامية تنتقد حكومته.

وتعليقا على استمرار اعتقال رجب، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش "بينما تحاول السعودية وحلفاؤها منع فتح تحقيق دولي في اليمن لا يزال نبيل رجب مسجونا بسبب تغريداته عن حربهم هناك".

أما النائب البحريني السابق جواد فيروز فقال "بعد موافقة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على إرسال محققين في جرائم الحرب إلى اليمن على البحرين الإفراج عن نبيل رجب وفاضل عباس بسبب رفضهما للحرب".

وعلقت الناشطة الحقوقية لوتي ليخت قائلة "الآن لدينا تحقيق أممي حول الفظائع في اليمن، لكن البحرين لا تزال تعتقل نبيل رجب بسبب تغريداته عن الجرائم هناك".

يشار إلى أن رجب اعتقل مرات عدة منذ بداية الحراك في البحرين عام 2011، كما اعتقل بعد انتقاده الحرب على اليمن التي انطلقت في 26 مارس/آذار 2015.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

شجبت ألمانيا حكم محكمة في البحرين بالسجن سنتين على الناشط البحريني نبيل رجب، لإدانته ببث أخبار كاذبة عن المملكة في وسائل إعلام غربية.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة