بن رعد: قرار ترمب سيئ النية ومخالف للحقوق

زيد بن رعد: مرسوم ترمب سيئ النية ومخالف لحقوق الإنسان (الأوروبية)
زيد بن رعد: مرسوم ترمب سيئ النية ومخالف لحقوق الإنسان (الأوروبية)

استنكر المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين اليوم الاثنين مرسوم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي حظر بموجبه مؤقتا دخول مواطني سبع دول مسلمة إلى الولايات المتحدة، معتبرا أنه "سيئ النية" ومخالف لحقوق الإنسان.

وكتب رعد الحسين في تغريدة نادرة على تويتر أن "التمييز بناء على الجنسية محظور بموجب قوانين حقوق الإنسان".

ورأى أن "الحظر الأميركي سيئ النية ويهدر موارد نحن بحاجة إليها لمكافحة الإرهاب بصورة فعالة".

ووقع ترمب الجمعة مرسوما موضع جدل يحظر دخول جميع اللاجئين أيا كانت أصولهم إلى الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، ولمدة غير محددة للاجئين السوريين.

ويحظر المرسوم دخول الولايات المتحدة على مواطني سبع دول ذات غالبية مسلمة تعتبرها واشنطن "ملجأ للإرهابيين" هي إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة ثلاثة أشهر، حتى لو كانت بحوزتهم تأشيرات دخول.

وأثار هذا القرار مظاهرات وموجة تنديد دولية، وتسبب ببلبلة في المطارات الأميركية والأجنبية حيث بقي مسافرون عالقين وبعضهم ردوا.

ودعت منظمة الهجرة الدولية والمفوضية العليا للاجئين الولايات المتحدة إلى أن تلعب "دورها القيادي الهام وتواصل تقليدها الطويل في حماية الفارين من النزاعات والاضطهاد".

المصدر : الفرنسية