ووتش وأمنستي: مصر تعمل على إنهاء العمل الحقوقي

اعتبرت منظمة العفو الدولية قرار السلطات المصرية تجميد الحسابات المصرفية لحقوقيين ومؤسسات حقوقية في البلاد محاولة مكشوفة لإسكات النشاط الحقوقي في مصر.

اتهمت منظمتا هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية السلطات المصرية بالدفع بقوة نحو القضاء على أبرز المدافعين المستقلين عن حقوق الإنسان في البلاد، وذلك بعد التحفظ على أموال ثلاث منظمات حقوقية وخمسة ناشطين حقوقيين.

وناشدت هيومن رايتس ووتش في بيان من وصفتهم بشركاء مصر الدوليين ألا ينخدعوا بما سمته القمع المتنكر في صورة إجراءات قانونية.

وقالت هيومن رايتس إن منظمات حقوق الإنسان المصرية قد تُمحى تماما، بعد صدور الحكم القضائي الأخير.

ودعت المنظمة مجلس حقوق الإنسان إلى إدانة حملة قمع المجتمع المدني والمطالبة بتدابير ملموسة لاحترام حقوق الإنسان في مصر.

وكانت محكمة جنايات القاهرة حكمت قبل أربعة أيام بتجميد أموال مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ومركز هشام مبارك للقانون والمركز المصري للحق في التعليم، والأموال الشخصية لمديري هذه المراكز.

وفي وقت سابق اعتبرت منظمة العفو الدولية قرار السلطات المصرية تجميد الحسابات المصرفية لحقوقيين ومؤسسات حقوقية في البلاد محاولة مكشوفة لإسكات النشاط الحقوقي بمصر.

ووصف مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة فيليب لوثر قرار المحكمة بأنه سوء استخدام صارخ لنظام العدالة الجنائية، لمنع الناس من التحدث علنا عن حالة حقوق الإنسان المتدهورة بشدة في البلاد.

ودعا لوثر السلطات المصرية إلى إلغاء الأحكام فورا، ووقف التعرض للمدافعين عن حقوق الإنسان.

ويحاكم الحقوقيون على خلفية تهم بتلقيهم تمويلا أجنبيا مخالفا لأحكام القانون، بما يزيد على مليون ونصف مليون دولار.

وتعود القضية إلى أواخر عام 2011 حين وجهت اتهامات إلى 43 مصريا وأجنبيا بتلقي معونات من بعض الدول بلغت ستين مليون دولار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جمال عيد ، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية إلى إسقاط جميع التهم التي وجهتها ضد اثنين من نشطاء حقوق الإنسان البارزين ومدون معروف.

Published On 30/7/2010
UN High Commissioner for Human Rights, Jordan's Zeid Ra'ad al Hussein speaks during the opening of the High-Level Segment of the 28th session of the Human Rights Council, at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland, Monday, March 2, 2015. The Human Rights Council opens a four-week session with member states and top officials. (AP Photo/Keystone, Salvatore Di Nolfi)

انتقد المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين زيادة عدد الاعتقالات بمصر ضد المتظاهرين، ومحاكمة العشرات من نشطاء حقوق الإنسان والسياسيين، داعيا الحكومة المصرية إلى إجراء حوار حقيقي.

Published On 5/3/2015
A photo made available by Amnesty International shows members of the human rights organisation taking part in a flash mob in memory of Giulio Regeni and all the victims of torture in Egypt in downtown Rome, Italy, 13 July 2016. Italian student Regeni was likely tortured and killed while in Egyptian state custody, Amnesty International said in a report out 13 July. The group said "the similarities between (Regeni's) injuries and those of Egyptians who died in custody s

وثقت منظمة حقوقية ١٠٠١ حالة اختفاء قسري بالنصف الأول من العام الجاري، وشكك عضو بـ”المجلس القومي لحقوق الإنسان” في هذه الأعداد، معترفا بتلقي 321 شكوى من أهالي مختفين قسريا.

Published On 29/8/2016
اعتبرت منظمة العفو الدولية قرار السلطات المصرية تجميد الحسابات المصرفية لحقوقيين ومؤسسات حقوقية في البلاد محاولة مكشوفة لإسكات النشاط الحقوقي في مصر.

أيدت محكمة جنايات القاهرة قرارا بمنع خمسة نشطاء في مجال حقوق الإنسان وثلاث مؤسسات حقوقية تعمل بمصر من التصرف في أموالهم، وسط تنديد من جانب منظمة العفو الدولية بهذا القرار.

Published On 17/9/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة