محققون أمميون يسعون للوصول للاجئين سوريين بأوروبا

epa05527240 Mr. Paulo Pinheiro (R), Chairperson, Independent Commission of Inquiry on the Syrian Arab Republic and Mr. Vitit Muntarbhorn (L), Member of the Independent Commission of Inquiry on the Syrian Arab Republic speak on 06 September 2016, during the launch of 12th report of the Commission of Inquiry on the Syrian Arab Republic to the Human Rights Council covering the period between 10 January and 20 July 2016. EPA/MAGALI GIRARDIN
باولو بينيرو كشف في 6 سبتمبر/أيلول الجاري عن وجود قاعدة بيانات لدى لجنته تضم 5000 مقابلة مفصلة (الأوروبية)

دعت لجنة أممية تحقق بشأن جرائم الحرب في سوريا الدول الأوروبية إلى السماح لها بمقابلة مزيد من اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى هذه الدول مؤخرا لتوثيق الانتهاكات الجديدة.

وقال باولو بينيرو رئيس لجنة التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية في جنيف "نناشد دولا داخل أوروبا تستضيف لاجئين سوريين وصلوا حديثا أن تمنحنا حق الدخول وتذلل أي عقبات تعترض عملنا".

وتابع "الوقت مسألة حاسمة هنا، خاصة إذا ما كان للجنة أن تواصل إعداد تقارير مدعومة بالوثائق عن الوضع الحالي في البلاد وليس مجرد تقارير ذات طبيعة تاريخية".

وتشكلت اللجنة المستقلة قبل خمس سنوات، وتقول إنها وضعت قائمة سرية لأسماء مشتبه بهم من كل أطراف الصراع يعتقد أنهم ارتكبوا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

وطالبت اللجنة مرارا القوى الكبرى بإحالة الملف السوري لممثل الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية.

وذكرت اللجنة أن الحكومة السورية كشفت لها مؤخرا عن معلومات تفحصها حاليا في سياق تحقيقاتها في جرائم مفترضة ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية، وبشأن العثور على مقابر جماعية في مدينة تدمر.

وقالت اللجنة هذا الشهر إن لديها قاعدة بيانات تضم نحو خمسة آلاف مقابلة مفصلة ومعلومات يجري تبادل بعضها مع سلطات قضائية في دول تسعى لمحاكمة مواطنيها الذين حاربوا كمقاتلين أجانب في سوريا.

وذكر السفير السوري حسام علاء اليوم أمام مجلس حقوق الإنسان المكون من 47 دولة أن تقارير اللجنة توصلت إلى نتائج وتوصيات "منحازة وأبعد ما تكون عن النزاهة".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

UN High Commissioner for Human Rights Navi Pillay (2nd L) attends with her staff a press conference on December 2, 2013 at the United Nations offices in Geneva. Navi Pillay holds a news conference expected to touch on humanitarian crises in Syria and the Central African Republic, among others. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI

أعلنت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي أن هناك أدلة تشير إلى مسؤولية الرئيس السوري بشار الأسد في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وقالت إن لجنة التحقيق بشأن سوريا جمعت أدلة هائلة تشير لتورط مسؤولين بمن فيهم رئيس الدولة.

Published On 2/12/2013
Soldiers of the Syrian government forces patrol on a tank in a devastated street on July 31, 2013 in the district of al-Khalidiyah in the central Syrian city of Homs. The Syrian government announced the capture of Khalidiyah, a key rebel district in Homs, Syria's third city and a symbol of the revolt against President Bashar al-Assad. AFP PHOTO/JOSEPH EID

قالت لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا إنها وثقت عددا من عمليات الإخفاء القسري تقوم بها قوات النظام السوري، معتبرة أن ذلك يشكل جريمة بحق الإنسانية، فيما اتهمت منظمة العفو الدولية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بعمليات خطف وتعذيب وقتل معتقلين بسوريا.

Published On 19/12/2013
حجب نشر أسماء المتهمين بارتكاب جرائم حرب في سوريا

تراجعت لجنة التحقيق الدولية التابعة لـالأمم المتحدة عن قرار نشر أسماء مرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان بسوريا، رغم وعود بالكشف عنها، بعد طلب دول أوروبية الحصول على معلومات بشأنهم.

Published On 17/3/2015
Brazilian Paulo Pinheiro, Chair of the Commission of Inquiry on Syria, speaks to the media about a report on Syrians living under ISIS by the Commission of Inquiry on the Syrian Arab Republic during a new press conference, at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland, 14 November 2014.

دعا رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا جميع الأطراف إلى “احترام القانون الدولي الإنساني ومعايير حقوق الإنسان في التدخل العسكري في سوريا، حتى عند استهداف تنظيم الدولة الإسلامية”.

Published On 22/12/2015
المزيد من حريات
الأكثر قراءة