اعتقال أسر مختفين قسريا بمصر

العديد من المختفين قسريا ثبت اعتقالهم من قبل قوات الأمن (أسوشيتد برس-أرشيف)
العديد من المختفين قسريا ثبت اعتقالهم من قبل قوات الأمن (أسوشيتد برس-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة نت بمصر عبد الله حامد بأن قوات الشرطة المصرية احتجزت اليوم الثلاثاء العشرات من أسر المختفين قسريا في إثر محاولتها مقابلة أعضاء بمجلس الشعب ورئيس المجلس ولجنة حقوق الإنسان لتقديم شكوى جماعية بشأن اختفاء أبنائها.

وقد استطاع عدد من الأهالي الوصول إلى قلب البرلمان لتقديم شكوى إلى رئاسة المجلس بعد فشلهم في تقديم شكوى جماعية إلى النائب العام منتصف الأسبوع الماضي.
وفي الأثناء، رصد تقرير حقوقي مصري تصاعد حالات الاختفاء القسري منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013، وأورد شهادات من أهالي بعض المختفين قسريا، وطالب بفتح تحقيق عاجل في كافة حالات الاختفاء.

وذكر تقرير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات -الذي يتزامن صدوره مع اقتراب اليوم العالمي للاختفاء القسري- أنه منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 وحتى نهاية يونيو/حزيران 2016 تعرض 2811 شخصا للاختفاء القسري من قبل الأجهزة الأمنية.

وأورد التقرير شهادات أهالي مختفين قسريا لم يظهروا بعد، وآخرين ظهروا بعد فترة من الاختفاء، كما تناول الاختفاء القسري لصحفيين وإعلاميين تم الإفراج عن بعضهم على ذمة قضايا، بينما لا يزال آخرون رهن الاعتقال التعسفي على ذمة قضايا مختلفة.

وطالبت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أجهزة الأمن المصرية بالتوقف عن ممارسة جريمة الاختفاء القسري، وفتح تحقيقات عاجلة في كافة الحالات، خاصة التي لم تظهر بعد.

كما طالبت السلطة القضائية والنيابة العامة بالقيام بدورها في التفتيش على أماكن الاحتجاز في السجون وأقسام الشرطة ومديريات الأمن للتأكد من عدم وجود أي محبوس دون سند من القانون، والحيلولة دون وجود سجون سرية على غير ما نص عليه القانون والدستور.

وناشدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات النيابة العامة في مصر فتح تحقيقات جدية في شكاوى أهالي المختفين قسريا وتقديم المسؤولين عنها للمحاكمة العادلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وثقت منظمة حقوقية ١٠٠١ حالة اختفاء قسري بالنصف الأول من العام الجاري، وشكك عضو بـ”المجلس القومي لحقوق الإنسان” في هذه الأعداد، معترفا بتلقي 321 شكوى من أهالي مختفين قسريا.

29/8/2016

تظاهر عشرات الناشطين الحقوقيين بالعاصمة الإيطالية روما للمطالبة بوقف الانتهاكات الحقوقية في مصر، وذلك في أعقاب تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية رصد ارتفاعا غير مسبوق في حالات الاختفاء القسري بمصر.

14/7/2016

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان -ومقرها ببريطانيا- إن عملية قتل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين طارق خليل تحت التعذيب بعد اختفاء قسري تؤكد استمرار التعذيب الممنهج بالسجون المصرية منذ انقلاب 2013.

4/7/2015

يحكي شقيق أحد المتظاهرين اليمنيين كيف أن أخاه، علي أحمد الفقيه، اختفى من ساحة التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء إلى مكان مجهول، وهي من بين حالات عديدة تتناقلها منظمات حقوقية يمنية، مشيرة إلى أنها حالات اختفاء قسري تتحمل أجهزة الأمن المسؤولية عنها.

24/3/2011
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة