ترامب يغير موقفه من طرد 11 مليون مهاجر

Republican U.S. presidential nominee Donald Trump speaks at Youngstown State University in Youngstown, Ohio August 15, 2016. REUTERS/Eric Thayer
ترامب بدأ سياسة مدّ اليد نحو المهاجرين بعد تراجع شعبيته أمام منافسته الديمقراطية (رويترز)

قالت حملة دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية، إنها تراجع خططا للمرشح تقضي بترحيل 11 مليون مهاجر موجودين في البلاد بشكل غير قانوني، وذلك بعدما تعهد في وقت سابق بطردهم مستعينا بقوة خاصة.

وأشارت المديرة الجديدة للحملة كيليان كونواي إلى أن ترامب ملتزم بانتهاج أسلوب "عادل وإنساني" بالنسبة لمن يعيشون في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

وعند الإلحاح عليها بشأن ما إذا كانت خطط ترامب ستتضمن "قوة للترحيل" تعهد بإنشائها من قبل، قالت "سيتم تقرير ذلك".

وكان ترامب قد جعل تعهده بتشديد سياسات الهجرة في لب حملته الانتخابية، ووعد بالقيام بعمليات ترحيل جماعية وبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهي مقترحات هاجمها منتقدون بوصفها غير إنسانية وباهظة التكاليف ولا يمكن تحقيقها على أرض الواقع.

وحذر الديمقراطيون من أن إجراء تعسفيا كهذا سيؤدي إلى تشتيت عشرات آلاف العائلات التي تقيم في الولايات المتحدة منذ أعوام، وتساهم في عجلة الاقتصاد.

وتواصل ترامب في الأيام الأخيرة مع الناخبين السود والمنحدرين من أصول لاتينية، بعد تقدم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون عليه في استطلاعات الرأي للانتخابات التي تجري في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني، ومواجهته صعوبة في توسيع قاعدة شعبيته خارج نطاق الناخبين البيض من الطبقة العاملة.

وتعرض ترامب أيضا لانتقادات من معارضين لاقتراحه فرض "منع تام وكامل" لدخول المسلمين الولايات المتحدة، وهو ما تراجع عنه فيما بعد ليقول إنه سيركز على الدول التي لها "تاريخ مثبت من الإرهاب".

واتهمت كلينتون ترامب ببث الانقسام، وقالت إنها ستقترح مسارا لمنح الجنسية لبعض المهاجرين الذين يعيشون في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني. وأضافت أن تنظيم الدولة الإسلامية بدأ استخدام مقترحات ترامب بمنع دخول المسلمين كوسيلة لتجنيد أعضاء جدد.

وجاءت تصريحات كونواي بعد أن أعلن ترامب الأسبوع الماضي عن تغييرات كبيرة في حملته، رقى بموجبها كونواي -التي كانت من كبار مستشاريه- لتصبح مديرة حملته، كما تعاقد مع ستيفن بانون رئيس موقع بريتبارت نيوز على الإنترنت كرئيس تنفيذي لحملته.

وتبنى ترامب منذ الأربعاء أسلوبا أكثر هدوءًا وإنسانية، سواء في الشكل أو المضمون، وأعرب الخميس عن "الأسف" لاستخدام كلمات جارحة خلال الحملة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Democratic U.S. presidential candidate Hillary Clinton addresses the 2015 National Immigrant Integration Conference in the Brooklyn borough of New York City, December 14, 2015. REUTERS/Mike Segar

دعت المرشحة الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض سباق الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون لتسهيل نيل المهاجرين الجنسية الأميركية عبر تخفيف المستحقات المالية المرتبطة بالتجنيس وغيرها من الإصلاحات الخاصة بالهجرة.

Published On 15/12/2015
Pope Francis greets participants of a meeting with trade unions and commerce chambers members, in Ciudad Juarez, Mexico, 17 February 2016.

اعتبر بابا الفاتيكان فرانشيسكو أن المرشح المفترض عن الحزب الجهموري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب “ليس مسيحيا” بسبب مواقفه من الهجرة، في حين وصف ترامب هذه التصريحات بالمخزية.

Published On 18/2/2016
FILE - In this Feb. 4, 2016, file photo, Democratic presidential candidate, Sen. Bernie Sanders, I-Vt, and Democratic presidential candidate, former Secretary of State Hillary Clinton spar during a Democratic presidential primary debate hosted by MSNBC at the University of New Hampshire in Durham, N.H. Thirty-six-plus hours of televised debates in the 2016 presidential campaign have brought us Marco Rubio’s robotic moment, Donald Trump’s jaw-dropping sexual innuendo, Sanders’ dismissal of Clinton’s “damn emails” and Clinton’s denunciation of Sanders for an “artful smear.” Oh, and we’ve heard about issues, too. (AP Photo/David Goldman, File)

تبارى مرشحا الرئاسة الأميركية المحتملان عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز في طرح الأفكار بشأن الهجرة، لكنهما وجها أقوى سهامهما إلى أقوى المرشحين المحتملين للحزب الجمهوري دونالد ترامب.

Published On 10/3/2016
الجنسية الأميركية ملاذ المهاجرين ضد الخطاب المعادي

تشهد مكاتب الهجرة والتجنيس بأميركا إقبالا من المهاجرين للحصول على الجنسية. ويقول المهاجرون إن الخطاب المعادي لهم من بعض المرشحين الجمهوريين دفعهم للإقبال على الحصول على الجنسية وبالتالي المشاركة بالانتخابات.

Published On 31/3/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة