مقدونيا تعتقل عصابة لتهريب البشر

الشرطة المقدونية لا تزال تبحث عن ثلاثة أشخاص آخرين لضلوعهم في عمليات التهريب (الأوروبية)
الشرطة المقدونية لا تزال تبحث عن ثلاثة أشخاص آخرين لضلوعهم في عمليات التهريب (الأوروبية)

اعتقلت الشرطة المقدونية أمس 19 شخصا من بينهم خمسة ضباط شرطة للاشتباه في ضلوعهم في تهريب مهاجرين، في وقت لا تزال تبحث عن ثلاثة أشخاص آخرين.

وقال وزير الداخلية المقدوني ميتكو كافكوف إن "هذه المجموعة بدأت عملها في أوائل عام 2015 على المستويين المحلي والدولي.. وأظهر التحقيق أنها نظمت تهريب 550 مهاجرا على الأقل". وبحسب السلطات، فإن هذه المجموعة مشتبه أيضا في مسؤوليتها عن عمليات سطو واتجار بالسلاح والمخدرات.

ومع وصول أعداد لم يسبق لها مثيل من المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا، أغلقت دول البلقان في فبراير/شباط الماضي حدودها أمام الذين يحاولون الاتجاه شمالا إلى دول الاتحاد الأوروبي.

لكن كثيرين ما زالوا يسعون للقيام بالرحلة ذاتها وبعضهم يلجأ لشبكات تهريب البشر.

وفي صربيا المجاورة اعتقلت الشرطة الثلاثاء ستة أشخاص يشتبه في أنهم من مهربي البشر، وتزامن ذلك مع اكتشافها 78 مهاجرا أثناء محاولتهم دخول البلاد بصورة غير قانونية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تنتشر الكثير من الإشاعات في بعض وسائل الإعلام حول صدور قوانين أوروبية لفائدة اللاجئين، فيما يعتقد البعض أن شبكات تهريب البشر تقف وراء الترويج لهذه الإشاعات لتحقيق أهدافها.

وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين على المساعدة في إعادة بناء البحرية الليبية وخفر السواحل المدمرين للتعامل مع مهربي المهاجرين عبر البحر المتوسط نحو القارة الأوروبية.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون عزم بلاده على إرسال سفينة حربية للمساعدة في التصدي لتهريب البشر والأسلحة قبالة السواحل الليبية، ويفترض أنه أخبر قادة الدول الصناعية السبع الكبرى بذلك.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة