تنديد حقوقي بتعذيب مليشيا ليبية مهاجرا تشاديا

المليشيات الليبية اتهمت مرارا بممارسة التعذيب بحق مواطنين ومهاجرين (الجزيرة أرشيف)
المليشيات الليبية اتهمت مرارا بممارسة التعذيب بحق مواطنين ومهاجرين (الجزيرة أرشيف)

قالت منظمة التضامن لحقوق الإنسان في ليبيا إن مليشيا تحمل اسم "سرية الشهيد عبد الله الشعافي" اعتقلت مهاجرا زعمت أنه ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت في بيان أن المليشيا بثت تسجيلا مصورا للضحية الذي عرف نفسه بأنه تشادي، وتظهر الصور قيام المليشيا بتعذيب الشخص وتجريده من ملابسه.

وطالبت المنظمةُ السلطات الليبية والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالسعي لضمان سلامة المهاجر وتحديد هوية مرتكبي جريمة التعذيب وإلقاء القبض عليهم.

وأوضحت المنظمة أن مثل هذه الحوادث تكررت وقد سبق أن ارتكبت المليشيا نفسها جريمة قتل بدم بارد لمهاجر أفريقي صغير السن.

ودأبت منظمات حقوقية مؤخرا على اتهام المليشيات الليبية بممارسة انتهاكات صارخة بحق المهاجرين الأفارقة، الذين يتخذون من الأراضي الليبية معبرا لهم إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر البحر الأبيض المتوسط.

 

 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نددت منظمة العفو الدولية (أمنستي أنترناشيونال) بما اعتبرتها "انتهاكات صارخة" لحقوق الإنسان في ليبيا تشمل عمليات خطف وتعذيب وإعدام، داعية السلطات إلى اتخاذ "تدابير فورية" لوقف هذه الممارسات، وإلى إرساء سيادة القانون بالبلاد.

دعت منظمة العفو الدولية -في تقرير نشر الخميس- سلطات ليبيا إلى وضع حد "للاعتقال لفترة غير محددة" لآلاف المهاجرين بمن فيهم لاجئون وطالبو لجوء قالت إن بعضهم يخضع للتعذيب ويعيش في ظروف "بالغة السوء".

دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) سلطات ليبيا إلى التحقيق "بشكل عاجل" في وفاة جندي من قواتها الخاصة الأسبوع الماضي، قالت إنه تعرّض للتعذيب حتى الموت بعد عشر ساعات من الاستجواب من قبل وحدته في الجيش الليبي.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة