عام على اختطاف 10 صحفيين يمنيين بيد الحوثي

من حملة على مواقع التواصل لإطلاق سراح الصحفيين اليمنيين (مواقع التواصل)
من حملة على مواقع التواصل لإطلاق سراح الصحفيين اليمنيين (مواقع التواصل)

دعت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة الحوثي إلى الإفراج عن عشرة صحفيين مضربين عن الطعام منذ شهر، وذلك مع مرور الذكرى الأولى لاختطافهم من قبل الجماعة التي توافق اليوم الخميس.

وحملت النقابة الحوثيين المسؤولية عن حياة الصحفيين المضربين عن الطعام، وطالبت بإنهاء "مسلسل التنكيل الذي يتعرضون له منذ عام مضى".

وقالت إن الصحفيين العشرة نقلوا إلى أماكن اعتقال غير معلومة، وأعربت عن "القلق الشديد" على أوضاعهم بعد مرور ثلاثين يوما على دخولهم في إضراب عن الطعام.

وأضاف البيان أن" النقابة ما تزال تكثف مساعيها لإطلاق سراح كافة الصحفيين، مثمنة المواقف المؤازرة لأنشطة النقابة ومساعيها من المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الرأي والتعبير وعلى رأسها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين".

وأطلقت نقابة الصحفيين حملة إعلامية وحقوقية واسعة تضامنا مع الصحفيين، ودعت إلى حملات تفاعلية على وسائط التواصل الاجتماعي للتنديد باعتقالهم والوقوف إلى جانبهم.

المصدر : وكالات