إندونيسيا تتعهد بالكشف عن انتهاكات حقوقية

منظمات حقوقية تتهم الشرطة الإندونيسية بكشف انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم بابوا (الأوروبية)
منظمات حقوقية تتهم الشرطة الإندونيسية بكشف انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم بابوا (الأوروبية)

تعهدت الحكومة الإندونيسية بكشف انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم بابوا وتسويتها بحلول نهاية هذا العام ومعاقبة "المذنبين". 

ويتهم ناشطون ومنظمات حكومية قوات الأمن الإندونيسية بارتكاب انتهاكات خطيرة في إطار عمليات مكافحة التمرد التي تنفذها في إقليم بابوا، ومن ذلك وفاة أربعة طلاب على الأقل قبل سنة.

وقال الوزير المسؤول عن الشؤون السياسية والقانونية والأمنية لوهوت باندجايتان "أنا متفائل بإمكان أن تحل قضايا حقوق الإنسان هذا العام"، وفقا لما نقلته وكالة أنتارا الرسمية للأنباء اليوم الخميس.

وأضاف "سوف نكشف عن جميع البيانات وسيعاقب كل من هو مذنب".

 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلن نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا عدم وجود ضرورة لتشكيل لجنة المصالحة وتقصي الحقائق التي كان من المقرر تشكيلها في أبريل/ نيسان القادم وصدر عنها قرار في العام 2004, وتهدف إلى التحقق في الانتهاكات التي جرت في البلاد في الفترة من 1945 و2000.

شكلت نتائج تقرير سنوي عن انتهاكات حرية العبادة في إندونيسيا صدمة لمنظمات حقوق الإنسان وللأقليات الدينية بالبلاد، ورصد التقرير نحو 200 اعتداء سجلت على أنها انتهاكات ضد حرية العبادة خلال العام 2009 بينها نحو 139 حالة تورط فيها مسؤولون بالحكومة.

أعلنت الولايات المتحدة أنها سترفع حظرا فرضته منذ أكثر من عشر سنوات على التعامل مع القوات الإندونيسية الخاصة (كوباسوس) بسبب ما أسمته انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت في تسعينيات القرن الماضي، وقالت وزارة الدفاع الأميركية إنها ستستأنف تعاونا تدريجيا مع القوات الإندونيسية.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة