كلاب الاحتلال تنهش جسد أسير فلسطيني

جنود الاحتلال يستخدمون كلابا في عمليات اعتقال الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)
جنود الاحتلال يستخدمون كلابا في عمليات اعتقال الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)

تعرض الأسير محمد سامي العزة لعملية تنكيل وتعذيب أثناء اعتقاله من طرف الاحتلال في بيت لحم بالضفة الغربية، وذلك بعدما أطلق جنود الاحتلال كلابهم البوليسية عليه فنهشت يده اليمنى، وتسببت له في تمزق شرايينه.

وأبلغ العزة بذلك محاميا يتبع جمعية نادي الأسير الفلسطيني أثناء زيارته له في معتقل "المسكوبية"، بعدما مُنع من لقائه على مدى 21 يوماً.

وبيّن الأسير العزة أن الكلاب البوليسية سحبته من يده، ثم انهال الجنود عليه بالضرب على كافة أنحاء جسده، قبل أن يُنقل إلى مستشفى هداسا عين كارم للعلاج حيث مكث فيه مدة أسبوع ثم نُقل إلى التحقيق في معتقل "المسكوبية".

وقالت جمعية نادي الأسير الفلسطيني إن العزة ما زال يعاني من عدم القدرة على تحريك أصابع يده بسبب الإصابة التي لحقت به جراء عض الكلاب ليده.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت العزة وشقيقه عمر يوم 21 أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال تقرير جديد لفرع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال بفلسطين إن الأطفال القابعين بسجون الاحتلال الإسرائيلي يتعرضون لتعذيب ممنهج ومعاملة سيئة، وذلك بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني.

17/4/2016

أطفال في عمر الورود حوّلهم الاحتلال الإسرائيلي إلى فريسة لكلابه البوليسية، وأطلقها لنهش أجسادهم في محاولة منه لثنيهم عن التظاهر السلمي ضد الاستيطان.

1/1/2015

تقول والدة الأسير رشدي أبو مخ “مرت عقود من الحرمان والمعاناة، وكم أشتاق لضمه لحضني وملامسته دون جدران، أملي أن أفرح به حرا وأحتفل بزواجه وأنا على قيد الحياة”.

17/4/2016

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد عن الطفلة الأسيرة ديما الواوي، البالغة من العمر 12 عاما، وذلك بعد أن أمضت شهرين في الأسر لاتهامها بمحاولة طعن إسرائيليين قرب محافظة الخليل.

24/4/2016
المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة