غضب بألمانيا لإشادة نائب ميركل بالسيسي

إشادة زيغمار غابريل بالسيسي أثارت غضب أعضاء حزبه والمهتمين بحقوق الإنسان (الأوروبية)
إشادة زيغمار غابريل بالسيسي أثارت غضب أعضاء حزبه والمهتمين بحقوق الإنسان (الأوروبية)

أبدى عدد من السياسيين والنشطاء الألمان غضبهم من إشادة زيغمار غابريل نائب المستشارة أنجيلا ميركل، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وانتقد مفوض الحكومة الألمانية السابق لحقوق الإنسان كريستوف شتريسر التصريح، وقال إن "مصر لا يزال فيها حكم مستبد للغاية"، وإن الوضع الحقوقي فيها سيئ والمعارضة تعاني.

وكان غابريل قد أشاد بالرئيس السيسي، وقال في مؤتمر صحفي عقب التقائه به في القاهرة "أرى أن لديكم رئيسا مبهرا".

لكن شتريسر -وهو أيضا عضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يتزعمه غابريل والشريك في الائتلاف الحاكم- صرح بأنه "لا يمكنني تفهم هذه التصريحات على الإطلاق".

وأضاف "لدينا على مدار الأسابيع الماضية تقارير عن تقييد المظاهرات والتعذيب داخل السجون في مصر".

من جانبه، قال خبير شؤون حقوق الإنسان في الحزب فرانك شفابه -في تصريحات للصحيفة نفسها- إن أوضاع حقوق الإنسان في عهد السيسي أسوأ مما كانت عليه في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

الفعاليات الرافضة لزيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبرلين بلغت عشر مظاهرات ووقفات احتجاجية، وهو ما يمثل رقما قياسيا مقارنة بأنشطة مماثلة جرت سابقا ضد زيارة زعماء أجانب.

رغم أن وصف الصحفية الشابة فجر العدلي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقاتل أثناء مؤتمره الصحفي ببرلين الأربعاء الماضي سيبقى محفورا في ذاكرة المستشارة الألمانية ميركل فإنها رفضت معاقبة الصحفية.

دافعت الصحفية المصرية الشابة فجر العدلي -خلال مشاركتها ببرنامج تلفزيوني- عن وصفها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقاتل خلال مؤتمره الصحفي في برلين مع المستشارة أنجيلا ميركيل يوم الأربعاء الماضي.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة