أحكام بالمؤبد على 15 معارضا مصريا

السلطات المصرية تشن حملة شعواء على معارضيها السياسيين مستخدمة القضاء في معركتها وفق مراقبين (الأوروبية)
السلطات المصرية تشن حملة شعواء على معارضيها السياسيين مستخدمة القضاء في معركتها وفق مراقبين (الأوروبية)

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات القاهرة قضت أمس بالسجن المؤبد (25 عاما) على 15 من معارضي السلطات المصرية، وذلك في أحداث عنف ومظاهرات بمنطقة المعصرة في مدينة حلوان جنوبي العاصمة.

وقالت المصادر إن المحكمة في حكمها الغيابي القابل للطعن اتهمت المتهمين بتشكيل مجموعة مسلحة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "المعصرة".

وكانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين في الفترة ما بين 14 أغسطس/آب 2013 حتى 25 أغسطس/آب 2014 انضمامهم إلى "جماعة أسست على خلاف القانون" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وطبقا لنص الحكم، فإن الغرض كان الدعوة إلى "تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وحيازتهم مواد مفرقعة".

وتشن السلطات حملة شعواء على معارضي النظام منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013، الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي على الرئيس المنتخب ديمقراطيا محمد مرسي، وتستخدم القضاء في معركتها تلك ضد خصومها السياسيين، وفق ما يقول مراقبون.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قضت محكمة جنايات القاهرة بإعدام عشرة أشخاص وبالسجن المؤبد على 32 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الظواهري”. وتضمن القرار استمرار حبس خمسين متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية.

لا تزال ردود الفعل مستمرة على حكم عسكري بالسجن المؤبد على طفل مصري لم يتجاوز عمره أربع سنوات. وتضاربت التفسيرات الرسمية للموضوع، إذ أظهرت تناقضا بين الجيش ووزارة الداخلية.

قضت محكمة عسكرية مصرية بسجن 155 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ما بين خمس سنوات والمؤبد، في “أحداث عنف” وقعت بعيد الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال عبد الفتاح السيسي.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة