مليشيا عراقية تختطف وتعدم نازحين من الحويجة

تفجيرات المقدادية التي قامت بها الميليشيات
مليشيات شيعية اتهمت بأعمال حرق وقتل واختطاف في المقدادية (الجزيرة)

قالت مصادر أمنية عراقية في محافظة صلاح الدين إن مليشيا "جند الإمام" المنضوية في الحشد الشعبي اختطفت نحو سبعين مدنيا من النازحين في بلدة الحويجة شمال شرقي تكريت.

وأكدت المصادر قيام عناصر المليشيا بإعدام عدد منهم، كان آخرهم اثنين من المختطفين دفنا في أطراف محافظة صلاح الدين.

وأضافت المصادر أن المدنيين هربوا من مناطق القتال في بلدة الحويجة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت مليشيا الحشد الشعبي قد اختطفت الشهر الماضي أيضا نحو ستين مدنيا قرب جبال حمرين شرقي تكريت، وهم نازحون كانوا في طريقهم إلى تكريت بعد خروجهم من الحويجة وفق ما ذكرته مصادر أمنية عراقية أيضا.

يذكر أن مليشيات تابعة للحشد الشعبي -الذي أضفت عليه الحكومة العراقية الصبغة القانونية- متهمة بارتكاب انتهاكات واسعة في محافظات عراقية شهدت -أو تشهد حاليا- معارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة، خاصة منها ديالى وصلاح الدين.

وفي نهاية الشهر الماضي اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش هذه المليشيات بقتل عشرات العراقيين السُّنّة في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، عقب تفجير مزدوج تبناه تنظيم الدولة. ومؤخرا اتهم سكان في سامراء بمحافظة صلاح الدين المليشيات بخطف مدنيين.

كما أن ساسة عراقيين اتهموها بمنع عودة النازحين إلى مدنهم وقراهم التي نزحوا منها جراء المعارك، وقالوا إن ذلك يدخل ضمن مخطط لتغيير الوضع السكاني في محافظات فيها خليط مذهبي على غرار ديالى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتشباكات بالايدي بين صحفيين منديين بالاعتداء على زملائهم والشرطة

نظم العشرات من الإعلاميين العراقيين وقفة احتجاجية على خلفية قيام عناصر حماية إحدى المؤسسات التابعة لمستشارية الأمن التي يرأسها فالح الفياض رئيس قوات “الحشد الشعبي” بالاعتداء على عدد من الإعلاميين.

Published On 20/2/2015
قلق متزايد في العراق جراء تجنيد الأطفال

حذر مراقبون دوليون وإقليميون ومسؤولون محليون في العراق من أن تنظيم الدولة الإسلامية يواصل تجنيد الأطفال في الأنبار والموصل، كما تتهم أوساط عراقية عديدة الحشد الشعبي باتباع النهج نفسه.

Published On 13/7/2015
رجل دين شيعي يشرف على تدريب الأطفال على القتال بواسطة الحشد الشعبي

في محافظة ذي قار جنوبي العراق، لم يتأخر راضي الغزي كثيراً بعدما سمع دعوة ممثل المرجعية الدينية بالنجف بضرورة تدريب الأطفال على استخدام السلاح، فسارع لاصطحاب حفيديه لمراكز التطوع.

Published On 13/7/2015
المزيد من حريات
الأكثر قراءة