منظمة العفو تتهم مصر بسحق حرية التعبير

الشرطة المصرية بشارع محمد محمود في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 (رويترز)
الشرطة المصرية بشارع محمد محمود في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 (رويترز)

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بسحق حرية التعبير، والقضاء على بقايا المجتمع المدني، وإسكات الأصوات المعارضة.

وانتقدت المنظمة في بيان قرار السلطات المصرية مصادرة أموال وحظر سفر عدد من الحقوقيين، أبرزهم جمال عيد والصحفي حسام بهجت.

ووصفت المنظمة هذه القرارات بالتعسفية والعقابية، وجاءت ردا على انتقادهم تدهور حالة حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة إن هذه الخطوة، التي وصفتها بالسافرة، هدفها شلّ المجتمع المدني في مصر.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي إلى الضغط على الحكومة المصرية لوضع حد لهذه الحملة التي تستهدف الحقوقيين.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد قال إنه يشعر بقلق عميق من التدهور في وضع حقوق الإنسان في مصر بما في ذلك قرار القاهرة إعادة فتح تحقيق بشأن المنظمات غير الحكومية المصرية.

وفي بيان أصدرته وزارة الخارجية الأميركية أمس الجمعة، انتقد كيري القرار الذي اتخذته الحكومة المصرية الأسبوع الماضي بالتحقيق مع المنظمات غير الحكومية التي توثق انتهاكات حقوق الإنسان، واعتبر أنه يأتي في سياق أوسع من الاعتقالات وترهيب المعارضة السياسية والصحفيين والناشطين وآخرين.

ويأتي الانتقاد الأميركي في وقت تعرضت فيه القاهرة لانتقاد أوروبي مشابه، حيث انتقد البرلمان الأوروبي الخميس الأوضاع الحقوقية في مصر، وذلك في بيان تعلق بحادثة تعذيب ومقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة بعد أيام من اختفائه يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتصاعدت الشكاوى من انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر خصوصا بحق معارضي السلطة الحالية وذلك بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 على يد وزير دفاعه آنذاك عبد الفتاح السيسي الذي عاد وتولى السلطة بعد انتخابات رئاسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه يشعر بقلق عميق من التدهور في وضع حقوق الإنسان بمصر بما في ذلك قرار القاهرة إعادة فتح تحقيق بشأن المنظمات غير الحكومية المصرية.

19/3/2016

اعتقلت قوات الأمن المصرية صحفيين بالقاهرة بتهمة “النشر دون ترخيص”، قبل أن تفرج عنهم، بينما لا يزال العشرات معتقلين، الأمر الذى دعا حقوقيين لمناقشة تزايد الانتهاكات بحق الصحفيين ووسائل الإعلام.

14/3/2016

تحكي أم عمر عن “التفتيش المهين” لمنزل العائلة بعد القبض على عائلها، وعن تعذيب ابنيها عمر وعبد الرحمن لإجبارهما على الاعتراف بأمور لم يرتكباها، والتهديد بالإساءة إليها واعتقال أخيهم الصغير.

13/3/2016
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة