مصادرة أربع صحف سياسية بالخرطوم

الأمن السوداني دأب على مصادرة الصحف بعد طباعتها (الجزيرة-أرشيف)
الأمن السوداني دأب على مصادرة الصحف بعد طباعتها (الجزيرة-أرشيف)
عماد عبد الهادي-الخرطوم 

صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني عدد اليوم الأربعاء لأربع صحف سياسية مستقلة في الخرطوم بعد طباعتها، دون ذكر أي أسباب، وشمل ذلك صحف التيار والصيحة والأيام والأهرام اليوم.

وكان جهاز الأمن السوداني سحب عدد أمس الثلاثاء من صحيفة الجريدة المستقلة للمرة التاسعة أثناء ثلاثة أسابيع قبل وصولها منافذ البيع، دون ذكر الأسباب أيضا.

ودرج الأمن السوداني على مصادرة الصحف بعد طباعتها لمعاقبتها على نشر مواد تخالف رؤيته في اليوم السابق بما تعرف بالرقابة البعدية.

وكثف الأمن السوداني إجراءات مصادرة الصحف منذ إعلان الحكومة قرارات رفع الدعم عن السلع في الأسبوع الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث منع نهاية الشهر الماضي أعداد خمس صحف مستقلة قبل وصولها منافذ البيع، دون ذكر أي أسباب.

كما سحب عدد الـ28 من الشهر الماضي من أربع صحف سياسية أخرى شملت كلا من التيار والجريدة واليوم التالي والأيام، بعدما فعل ذلك أيضا مع عدد الـ27 من الشهر ذاته من صحيفتي الأيام والجريدة المستقلتين، دون إبداء أي أسباب.

وتتعرض صحف الخرطوم بين الفينة الأخرى لمنع أعدادها قبل وصولها منافذ البيع دون أسباب، مما دفع جهات حقوقية إلى المطالبة بوقف هذه الإجراءات.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أكد أثناء مخاطبته دورة برلمانية سابقة أن ما تقوم به الأجهزة الأمنية تجاه الصحف "أمر ضروري لحماية المجتمع".

وقال البشير حينها إن الأجهزة تعمل على المحافظة على الدولة والمجتمع من خلال إجراءاتها التي يعتبرها البعض الآخر اختراقا للحرية.

وتعاني الصحف السودانية رقابة بعدية مشددة بعدما رفعت عنها الرقابة القبلية التي امتدت لسنوات، مما دفع بعضها للتوقف عن الصدور نهائيا.

المصدر : الجزيرة