بونتي تطالب بمحكمة خاصة لجرائم الحرب بسوريا

ديل بونتي قالت إن قصف قوات الأسد وروسيا للمنازل والمستشفيات والمدارس جرائم حرب واضحة (أسوشيتد برس)
ديل بونتي قالت إن قصف قوات الأسد وروسيا للمنازل والمستشفيات والمدارس جرائم حرب واضحة (أسوشيتد برس)

خالد شمت-برلين

دعت محققة الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان في سوريا كارلا ديل بوتني إلى إنشاء محكمة أممية خاصة لجرائم الحرب في سوريا بعد استيلاء قوات نظام بشار الأسد على أحياء شرقي مدينة حلب.

وقالت القاضية السويسرية -التي ترأست المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة ورواندا- إن إنشاء هذه المحكمة الخاصة على غرار ما جرى بالتعامل مع جرائم الحرب بيوغسلافيا قد بات ضرورة ملحة "بعد تزايد جرائم الحرب التي ارتكبها نظام بشار الأسد أثناء خمسة أعوام من الحرب".

واعتبرت ديل بونتي -في مقابلة مع صحيفة دي تسايت الألمانية تنشر الخميس- أن تشكيل محكمة أممية خاصة سيتيح التحقيق والبت في جرائم الحرب المرتكبة بشكل أسرع مما قد يتم عبر المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وذكرت المحققة الأممية أن ما قامت به قوات الأسد وروسيا من قصف للمنازل والمستشفيات والمدارس وقوافل مساعدات السكان هو جرائم حرب واضحة، ورأت أن تكتيك النظام السوري في حصار المدن وتجويع سكانها يندرج تحت هذه الجرائم أيضا.

وأشارت ديل بونتي إلى أن الفيتو الروسي الصيني في مجلس الأمن الدولي ضد أي محاولة لإدانة جرائم الحرب في سوريا أو التحقيق فيها لن يحول دون تشكيل محكمة خاصة لهذه الجرائم عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ إنه لا قيمة لأي اعتراض روسي أو صيني في هذه الحالة.

وخلصت المحققة الأممية لحقوق الإنسان في سوريا إلى أنها تحبذ لهذا السبب الدعوة إلى تشكيل هذه المحكمة الخاصة لجرائم الحرب في سوريا عبر قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة