مسجد في رود آيلاند الأميركية يطلب تأمينا بعد تهديد

مساجد عديدة في الولايات المتحدة الأميركية تلقت مؤخرا رسائل تهديد تؤيد ترمب (غيتي)
مساجد عديدة في الولايات المتحدة الأميركية تلقت مؤخرا رسائل تهديد تؤيد ترمب (غيتي)

طالب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) بتوفير حماية إضافية من الشرطة الأميركية لمسجد بمدينة بروفيدنس بولاية رود آيلاند، قالت إنه تلقى رسالة تهديد تصف المسلمين بأنهم "حقراء وقذرون".

ووفقا للمجلس فإن "المسجد الكريم" هو الأحدث في سلسلة من المساجد من كاليفورنيا إلى فلوريدا تلقت رسالة تهديد صنفت بأنها رسائل كراهية.

وأشارت الرسالة إلى الرئيس المنتخب دونالد ترمب قائلة إنه "سيطهر أميركا وسيجعلها تتألق من جديد. وسيبدأ بكم أيها المسلمون".

وقالت رسالة التهديد أيضا إن ترمب "سيفعل بكم أيها المسلمون ما فعله هتلر باليهود".

وخلال حملته للوصول إلى البيت الأبيض، اقترح ترمب حظرا مؤقتا على دخول المسلمين للبلاد كوسيلة للتصدي لما يسمونه الإرهاب.

ولم يتراجع ترمب عن هذا التصريح، لكنه أعاد صياغته في المراحل المتأخرة من حملته كمقترح لفرض تعليق مؤقت للهجرة من المناطق التي تعتبر مصدرة لـ "الإرهاب".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لا يزال الجدل محتدما في الولايات المتحدة بشأن السياسات التي يتوقع أن ينتهجها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب إزاء المسلمين، بينما تستعد منظمات حقوقية لمواجهة أي إجراءات غير قانونية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة