مساجد بكاليفورنيا تتلقى رسائل تهديد تدعم ترمب

الشرطة الفدرالية الأميركية سجلت ارتفاعا مضطردا في الأعمال المعادية للمسلمين (غيتي)
الشرطة الفدرالية الأميركية سجلت ارتفاعا مضطردا في الأعمال المعادية للمسلمين (غيتي)

تلقت ثلاثة مساجد في كاليفورنيا الأميركية رسائل بنص موحد تتضمن تهديدات معادية للمسلمين، تؤكد أن الرئيس المنتخب دونالد ترمب "سينظف أميركا".

وتضمنت الرسالة القصيرة -وفق ما كشف عنه مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير)- شتائم ضد المسلمين الذين وصفتهم بأنهم "أبناء الشيطان"، وأشارت إلى أن ترمب "سينظف أميركا ويعيد إليها ألقها".

ووصلت الرسالة الأولى الخميس إلى مركز إفريغرين الإسلامي في سان خوسيه (شمال كاليفورنيا)، أما الأخريان فأبلغ عنهما مسجدا لونغ بيتش وكليرمونت قرب لوس أنجلوس.

وقال المسؤول عن منظمة "كير" في لوس أنجلوس حسام علوش إن على الشرطة "التحقيق حول هذه الحملة المعادية للإسلام التي تستهدف أماكن الصلاة في كاليفورنيا، من خلال اعتبارها عملا يستهدف الترهيب الديني".

وأضاف في بيان أن "على المسؤولين في ولايتنا التصدي للتعصب المتزايد الذي يستهدف المسلمين ويؤدي إلى هذه التصرفات".

ووفق المسؤول المسلم فإن الرسائل كانت بنص موحد، وأظهرت الأختام البريدية أنها مرسلة من سانتا كلاريتا الواقعة إلى الشمال مباشرة من لوس أنجلوس.

وسجلت الشرطة الفدرالية الأميركية ارتفاعا بلغ 67% من الأعمال المعادية للمسلمين في 2015.

وتؤكد منظمة "كير" من جهتها أنها لاحظت "ارتفاعا للحوادث التي تستهدف الأميركيين المسلمين وأقليات أخرى منذ الانتخابات الرئاسية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأشارت جمعيات أخرى تكافح العنصرية إلى ازدياد أعمال العنف والتحرش بالأقليات منذ فوز الجمهوري دونالد ترمب.

المصدر : وكالات