أمنستي تطالب العراق بتحقيق في انتهاكات الموصل

طالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) الحكومة العراقية بتحقيق فوري في التقارير التي تحدثت عن انتهاكات بـالموصل وقيام مقاتلين يرتدون ملابس قوات أمن عراقية بتعذيب مدنيين وإعدامهم ميدانيا بعد وقوعهم في الأسر جنوب المدينة.

وقالت المنظمة إن باحثين لديها زاروا مناطق تابعة للشورة والقيارة، وجمعوا أدلة تشير إلى إعدام ستة أشخاص خارج نطاق القانون أواخر الشهر الماضي عقب الاشتباه -في ما يبدو- في صلتهم بتنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت أمنستي أنترناشيونال أنها رصدت وقائع عدة يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ضربت خلالها مجموعات منفصلة من الرجال بالكابلات وأعقاب البنادق قبل قتل أفرادها بالرصاص.

وأضافت أنها تشك في اشتراك مليشيات مسلحة تقاتل إلى جانب الحكومة في هذه الانتهاكات، مشيرة إلى أن ما حدث يعد في وصف القانون الدولي جريمة حرب، ومن المهم إجراء تحقيقات عاجلة وشاملة بشأنه.

وحذرت أمنستي أنترناشيونال من أنه في غياب المحاسبة، فإن هناك خطرا يتمثل في تكرار الانتهاكات ببلدات وقرى أخرى، مع استمرار معركة السيطرة على الموصل.

ونفت قيادة قوات الشرطة الاتحادية العراقية اتهامات أمنستي، كما هاجم رئيس الوزراء حيدر العبادي المنظمة، وقال بيان صادر عن مكتبه إنه يحملها المسؤولية كاملة عن أي عملية نزوح لأن هذه التقارير تثير رعب المواطنين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الأمم المتحدة إن لديها معلومات “أولية” تفيد بأن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أعدموا عشرات الأشخاص بينهم خمسون شرطيا كانوا معتقلين لدى التنظيم، مع اقتراب القوات العراقية من مدينة الموصل.

26/10/2016

قالت منظمة “أنقذوا الأطفال” إن من بين المدنيين العالقين في مدينة الموصل أكثر من 600 ألف طفل، ودعت لفتح ممرات آمنة لهم مع عائلاتهم للخروج من المدينة.

2/11/2016

اتهمت هيومن رايتس ووتش الإدارة الكردية لمحافظة كركوك (شمالي العراق) بطرد النازحين العرب من المحافظة في حملة تبدو ذات دوافع عنصرية.

3/11/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة