كابل تتهم تنظيم الدولة بقتل عشرات المدنيين

عناصر من الأمن الأفغاني يقومون بدوريات في منطقة آتشين بننكرهار عقب هجوم من تنظيم الدولة (الأوروبية)
عناصر من الأمن الأفغاني يقومون بدوريات في منطقة آتشين بننكرهار عقب هجوم من تنظيم الدولة (الأوروبية)

قال مسؤول أفغاني اليوم الأربعاء إن مقاتلين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية جمعوا عشرات المدنيين وقتلوهم في إقليم غور النائي انتقاما لمقتل أحد قادتهم.

وتأتي أعمال القتل في أعقاب هجوم شنه المسلحون قرب فيروز كوه عاصمة الإقليم أمس الثلاثاء.

وبحسب عبد الحي خطيبي المتحدث باسم حاكم الإقليم فإن الشرطة الأفغانية "قتلت قياديا في داعش في إقليم غور خلال عملية أمس لكن مقاتلي داعش خطفوا نحو ثلاثين مدنيا وقتلوهم جميعا بالرصاص ثأرا".

ويقع إقليم غور وسط غرب أفغانستان، ولم يعرف عنه من قبل أنه مركز رئيسي لأنشطة تنظيم الدولة الإسلامية التي تتمركز في إقليم ننكرهار الشرقي.

وفي تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر نفى ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان -التي تعارض بشدة تنظيم الدولة الإسلامية- مسؤولية الحركة عن قتل المدنيين في غور.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر أمنية أن ثمانين شخصا -على الأقل- قتلوا وأصيب أكثر من 230 في تفجير نفذه "انتحاريان" من تنظيم الدولة الإسلامية، واستهدف متظاهرين من عرقية الهزارة بكابل.

قال مراسل الجزيرة إن مسؤول ولاية خراسان بتنظيم الدولة الإسلامية حافظ سعيد قتل في عملية للقوات الأفغانية شرقي البلاد، بينما قال البنتاغون إنه قتل في غارة جوية أميركية.

ذكرت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية أن إيران تتعاون بشكل وثيق مع حركة طالبان لإقامة منطقة عازلة على طول حدودها مع أفغانستان، تحسبا لأي تهديدات محتملة من تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة