محكمة بريطانية: المخابرات تنصتت بشكل غير مشروع

A file photograph shows Thames House, the headquarters of the British Security Service (MI5) in London, Britain October 22, 2015. A former senior British intelligence officer wants to give evidence that the country's security services knew about the torture of inmates at the U.S. prison camp in Guantanamo Bay, a newspaper reported. The former officer is seeking permission to present evidence to a forthcoming parliamentary inquiry that British officials saw detainees being tortured in December 2002, the Sunday Times said on January 24, 2016, quoting senior security sources. REUTERS/Peter Nicholls/files
المقر الرئيس لجهاز الأمن البريطاني (MI5) في العاصمة لندن (رويترز)

قضت محكمة بريطانية بأن جهاز استخبارات المملكة المتحدة انتهك القوانين من خلال تنصته على اتصالات المواطنين واختراق بياناتهم الشخصية.

وقالت المحكمة إن أجهزة المخابرات البريطانية ومركز الاتصال الحكومي تنصتا على الاتصالات الهاتفية للمواطنين، واخترقا بياناتهم الشخصية ما بين أعوام 1998-2015.

يُذكر أن مجموعة من الجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان -وعلى رأسها منظمة العفو الدولية– رفعت دعوى قضائية ضد وكالة الاستخبارات البريطانية بعد أن كشف محلل النظم السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن عام 2013 عن قيام الاستخبارات البريطانية بالتنصت على مكالمات البريطانيين واختراق الحسابات الشخصية لمستخدمي الإنترنت حول العالم، بالتعاون مع وكالة الأمن القومي الأميركية.

وكان سنودن سرّب للصحافة وثائق تكشف تنصت وكالة الأمن القومي على المكالمات الهاتفية للأميركيين وعدد من قادة العالم.

ومنذ هروبه من الولايات المتحدة يعيش سنودن في روسيا، وأدت تسريباته المستمرة إلى تعقد علاقات الولايات المتحدة مع عدد من حلفائها في أوروبا وأنحاء أخرى من العالم.

المصدر : وكالة الأناضول