العفو: جرائم حرب إسرائيلية بغزة بعد أسر أحد الضباط

أمنستي: أدلة قاطعة على ارتكاب إسرائيل جرائم حرب في رفح بقطاع غزة في يوم الجمعة الأسود
تقرير المنظمة قال إن إسرائيل استخدمت القصف الهائل دون شفقة بعد أسر الملازم هدارغولدن (أمنستي)

قال تقرير لمنظمة العفو الدولية إن إسرائيل اقترفت جرائم حرب وانتهكت القانون الإنساني الدولي فيما عرف بيوم الجمعة الأسود في أول أغسطس/آب من العام الماضي بعد أسر أحد ضباطها في رفح خلال العدوان الأخير على غزة.

وذكرت المنظمة في تقريرها المشترك مع معهد مختص بالأدلة الجنائية إن القوات الإسرائيليةَ قتلت 135 مدنيا -بينهم 75 طفلا- خلال العمليات العسكرية التي أعقبت أسر الضابط.

وتضمن التحقيق مئات الفيديوهات والصور الثابتة وصور الأقمار الصناعية ولقاءات مع إفادات شهود عيان.

كما استند التحقيق إلى تقنيات متقدمة لفحص الظلال والدخان لتحديد مكان وزمان الهجوم.

وقال مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر إن هناك دليلا قويا على ارتكاب إسرائيل جرائم حرب عبر استخدامها القصف الهائل ودون شفقة بعد اكتشاف أسر الملازم هدارغولدن. وأضاف أن إسرائيل استخدمت سلسلة من الهجمات العشوائية وغير المتكافئة.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن الجيش الإسرائيلي نفذ بروتوكول "هنيبعل"، وهو إجراء يسمح للجيش الإسرائيلي باستخدام القوة النارية بشكل هائل لمنع خطف أي جندي، وذلك دون مراعاة لحياة المدنيين وحتى لحياة الجندي نفسه.

وقالت المنظمة إن شراسة الهجمات توحي بأنها تمت بدافع الرغبة في معاقبة سكان رفح، وأضافت أن منازل المدنيين قصفت دون سابق إنذار.

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت المستشفيات والعاملين في المجال الطبي باستخدام طائرات بلا طيار، وهو ما يعتبر تجاهلا لقوانين الحرب، ويرقى إلى مستوى جرائم الحرب.

وخلص إلى أن التحقيق يقدم أدلة قاطعة على انتهاك إسرائيل القانون الإنساني الدولي في هذه العملية، مشيرا إلى أن السلطات الإسرائيلية فشلت في إجراء تحقيقات ذات مصداقية ومستقلة ومحايدة في انتهاكات القانون الإنساني الدولي، وهي في أسوأ الأحوال -كما يقول التقرير- غير مستعدة للقيام بذلك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

علمت الجزيرة أن الوفد الفلسطيني والمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية اتفقا على توجه وفدٍ للمحكمة لفلسطين نهاية الشهر المقبل لإجراء دراسة معمقة عن الاتهامات الفلسطينية الموجهة لإسرائيل بارتكاب جرائم حرب.

Published On 26/6/2015
Fatou Bom Bensouda International Criminal Court's chief prosecutor (ICC) speaks at the annual meeting of the Human Security Division of the Federal Department of Foreign Affairs (FDFA) in Bern on Tuesday October 10 2014.

عرضت رئيسة لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة ماري ديفيس اليوم الاثنين بجنيف تقرير اللجنة بشأن العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة أمام أعضاء مجلس حقوق الإنسان الذين يمثلون 47 دولة.

Published On 29/6/2015
Israelian seat at the Human Right Council remains empty during the presentation of the report of the Commission of Inquiry on the 2014 Gaza conflict on June 29, 2015 at the United Nations Office in Geneva. Both Israel and Palestinian militants may have committed war crimes during last year's Gaza war, a widely anticipated United Nations report said. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI

هاجمت إسرائيل مجلس حقوق الإنسان الأممي ولوحت بالانسحاب منه إثر عرض تقرير يشير لارتكابها جرائم حرب بغزة العام الماضي. أما الفلسطينيون فتقدموا بمشروع قرار للمصادقة على التقرير.

Published On 29/6/2015
Chairperson of the Commission of Inquiry on the 2014 Gaza conflict Mary McGowan Davis (R) arrives next to United Nations Deputy High Commissioner for Human Rights Flavia Pansieri prior to present the report before delegate of the Human Right Council on June 29, 2015 at the United Nations Office in Geneva. Both Israel and Palestinian militants may have committed war crimes during last year's Gaza war, a widely anticipated United Nations report said. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI

قالت كتائب القسام -الجناح المسلّح لحركة حماس- إن إسرائيل ستبقى عاجزة رغم كل ما تملك من “وسائل استخباراتية” عن الوصول إلى أي معلومة عن “جنديها الأسير” بغزة شاؤول آرون.

Published On 20/7/2015
شاؤول آرون الجندي الأسرائيلي الأسير لدى حماس
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة