وفاة معتقل وعشرات حالات الإخفاء القسري بمصر

الأمن المصري متهم بالمسؤولية عن العديد من حالات الاختفاء القسري (الجزيرة)
الأمن المصري متهم بالمسؤولية عن العديد من حالات الاختفاء القسري (الجزيرة)

قال نشطاء إن المعتقل السيد الرصد توفي في معسكر الأمن المركزي المصري في مدينة بنها بعد اعتقاله من منزله، وكشفوا عن عشرات حالات الإخفاء القسري في مصر.

ووثقت حملة "الحرية للجدعان" 163 حالة إخفاء قسري أو احتجاز من دون تحقيق، منذ شهر أبريل/نيسان 2015 في 22 محافظة مصرية.

وتحتل محافظة القاهرة الصدارة بستين حالة إخفاء قسري، تليها محافظة كفر الشيخ بـ31، إضافة إلى تسجيل حالتي وفاة موثقتين بالأسماء.

وكان حزب مصر القوية المعارض طالب وزارة الداخلية بالإفصاح الفوري عن مكان اختطاف العديد من النشطاء السياسيين، منهم إسراء الطويل. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توفى صباح اليوم محمد الفلاحجي البرلماني المصري السابق وأحد قيادات الإخوان المسلمين في سجن جمصة، حيث قالت أسرته إن الشرطة رفضت استغاثات متواصلة لنقله لمستشفى خارج السجن لخطورة حالته الصحية.

25/5/2015

قالت مصادر للجزيرة إن المحامي المعتقل محمود عفيفي توفي جراء التعذيب داخل قسم شرطة المطرية شرق القاهرة، وهو ما يرفع عدد المتوفين تعذيبا بمصر إلى 115 منذ انقلاب يوليو/تموز 2013.

23/4/2015

قالت مراكز حقوقية مصرية إن المعتقل وليد علي طغيان لقي مصرعه داخل سجن جمصة، بسبب الإهمال الطبي وسوء الرعاية الصحية.

19/4/2015
المزيد من سجناء ومفقودون
الأكثر قراءة