اتهامات لغامبيا بإخفاء قسري لأقارب انقلابيين

السلطات الغامبية أحبطت محاولة انقلابية على الرئيس يحيى جامع وشنت حملة اعتقالات واسعة (رويترز)
السلطات الغامبية أحبطت محاولة انقلابية على الرئيس يحيى جامع وشنت حملة اعتقالات واسعة (رويترز)

اتهمت هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية سلطات غامبيا بأنها اعتقلت، وفي بعض الحالات، "أخفت" أصدقاء وأقارب للمشتبه في تورطهم بانقلاب فاشل بينهم مسنات وطفل.

وقالت المنظمتان الحقوقيتان إن معظم المعتقلين احتجزوا في الأيام التي تلت محاولة الانقلاب يوم 30من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وإن البعض منهم لم يسمع عنه أو يظهر منذ ذلك الحين.

وأشارتا إلى أن الحكومة "رفضت الاعتراف باعتقال كثيرين منهم أو حتى الإفصاح عن مكان وجودهم، وبالتالي جعلتهم فعليا خارج إطار الحماية القانونية".

وأضاف بيان المنظمتين "هذا يصل إلى الإخفاء القسري، وهو انتهاك خطير للقانون الدولي". وحث البيان حكومة غامبيا على كشف أماكن وجود المعتقلين، وطالبها بتوجيه التهم إلى المعتقلين أو الإفراج عنهم فورا.

ويقول المسؤولون في غامبيا إن رجل الأعمال تشيرنو نجي الذي يعيش في الولايات المتحدة موّل وقاد نحو 12 شخصا في محاولة انقلاب أبيض فاشلة للاستيلاء على القصر الرئاسي بينما كان الرئيس يحيى جامع خارج البلاد.

ووجه الادعاء الأميركي الاتهام إلى نجي ومتآمر آخر هو الرقيب السابق بالجيش الأميركي بابا فال -وكلاهما من أصل غامبي ويحمل الجنسية الأميركية- بالتآمر لتنفيذ انقلاب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

فاز رئيس غامبيا يحيى جامع بولاية جديدة هي الرابعة على التوالي منذ وصوله إلى السلطة في انقلاب قبل 17 عاما، بعد انتخاباتٍ طعن فيها غريمه الرئيسي وتكتلٌ إقليمي أحجم عن إرسال مراقبين إلى البلد الواقع غربي أفريقيا.

اعتقلت السلطات الغامبية أمس عشرات المدنيين والعسكريين، وعثرت على أسلحة كثيرة إثر محاولة انقلاب فاشلة ضد رئيس البلاد، والذي اتهم "مجموعة إرهابية مدعومة من قوى أجنبية".

أعلنت الحكومة الغامبية أنها أحبطت محاولة انقلابية قادها رئيس الأركان السابق العقيد ندوري تشام واعتقل بعض المخططين لها. وقالت مصادر عسكرية إن العقيد ندوري وعدد آخر من المشاركين في المحاولة الانقلابية تمكنوا من الفرار.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة