إقرار قانون بروسيا للمنظمات "غير المرغوب فيها"

4ف3
4ف3

صادق مجلس النواب الروسي على قانون مثير للجدل يسمح للسلطات بمنع المنظمات غير الحكومية الأجنبية من العمل في البلاد إذا اعتبر أنها تمثل تهديدا للنظام الدستوري أو الدفاعي أو الأمني الروسي.

ويتيح القانون الجديد فرض حظر على العمليات التي تقوم بها أي منظمة غير حكومية في روسيا يعلن الادعاء العام أنها "غير مرغوب فيها" ويفرض عقوبات مالية وعملا قسريا وقيودا على تحركاتها والسجن لما يصل إلى ست سنوات لهذا الانتهاك. وسيسمح القانون بتجميد الحسابات المصرفية للمنظمات المستهدفة.

وصادق المجلس على القانون في ثالث وآخر قراءة له، ومن المتوقع أن يحصل على الدعم اللازم من مجلس الاتحاد وأن يوقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويزيد القانون الضغط على المنظمات غير الحكومية بعدما فرضت لوائح جديدة في 2012 تجبر الجماعات التي تتلقى أي تمويل من الخارج على التسجيل على أنها "عملاء أجانب"، وهي خطوة شجبها منتقدو الكرملين بوصفها محاولة لتكميم المعارضة.

ويقول بوتين -الذي انتهج موقفا أكثر تحفظا منذ عودته للكرملين لتولي فترة رئاسة ثالثة في 2012- إنه لن يسمح للغرب باستخدام جماعات الحقوق المدنية لإثارة الاضطراب في روسيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة إندبندنت أن تعيين الصين وكوبا وروسيا والسعودية بمنظمة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة التي تتعامل مع الانتهاكات الحقوقية، على الرغم من المخاوف العميقة من سجل كل هذه الدول الأربع في حماية الحريات الشخصية، قد تعرض لانتقادات من قبل نشطاء.

يعكف مجلس الدوما الروسي على مناقشة تشريعات جديدة لرفع كفاءة "مكافحة الإرهاب"، لكن المدافعين عن حقوق الإنسان اعتبروا أن بعض هذه التشريعات تشكل انتهاكا لمبادئ القانون، لا سيما تلك التي تلقي بالمسؤولية الجنائية على أقارب الإرهابيين، وتفرض عليهم تعويضات مالية.

شاركت عشرات المدن الروسية مؤخرا في إحياء ذكرى ضحايا القمع والاضطهاد السياسي ومن فقدوا أرواحهم في سجون ومعسكرات التعذيب في الاتحاد السوفياتي السابق خلال ثلاثينيات القرن الماضي.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة