لجنة حماية الصحفيين قلقة من ظاهرة سجنهم

سايمون أعرب عن قلقه من استمرار محاكمة صحفيي الجزيرة في مصر (الجزيرة)
سايمون أعرب عن قلقه من استمرار محاكمة صحفيي الجزيرة في مصر (الجزيرة)

أعربت لجنة حماية الصحفيين عن قلقها مما وصفته ظاهرة سجن الصحفيين في قضايا تتعلق بالإرهاب. وأشارت اللجنة (التي تتخذ من نيويورك مقرا لها) في تقريرها السنوي إلى أن مصر وسوريا تتساويان في احتلالهما المرتبة السادسة ضمن قائمة الدول الأكثر سجنا للصحفيين.

وعبر المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين جول سايمون عن قلقه من استمرار محاكمة صحفيي الجزيرة في مصر.

وذكر أنه رغم أن صحفيي الجزيرة المتهمين في مصر هم خارج المعتقل، ما زالت التهم الموجهة إليهم معلقة. وقال إن هناك 11 صحفيا آخرين قابعين في السجون المصرية.

وأشار سايمون  إلى أن الأعوام الثلاثة الأخيرة كانت من أكثر الأعوام من حيث عدد الصحفيين الذين قتلوا وأكثرهم في الشرق الأوسط. 

وقال إن العديد من الحكومات في منطقة الشرق الأوسط تفرض قيودا على الصحفيين، مما يعرقل أداء أعمالهم بالشكل المناسب، كما أنهم يواجهون تهديدات من قبل الجماعات المسلحة.

وطالب بممارسة ضغوط على الحكومات لمنعها من فرض القيود على الصحفيين بحجة حفظ الأمن القومي. 

يشار إلى أن تقرير لجنة الصحفيين أفاد بأن هناك 221 صحفيا معتقلا في السجون حول العالم، وتتصدر الصين قائمة الدول الأكثر سَجنا للصحفيين ثم إيران فإريتريا، تليها إثيوبيا ثم فيتنام، وتحتل مصر وسوريا المرتبة السادسة، تليهما بورما ثم أذربيجان فتركيا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقبع نحو مائة صحفي وإعلامي في السجون المصرية بتهم مختلفة، كما قتل عشرة صحفيين منذ الانقلاب العسكري يوم 3 يوليو/تموز 2013، بحسب المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير.

ينبّه كثير من المراقبين لخطورة الضغوط التي تمارس على الصحفيين بالصومال. ويقولون إن ذلك يهدد أداءهم الإعلامي ويؤثر في نقل الصحفيين لوقائع الأحداث، في الجانب السياسي وحتى الإنساني.

أفاد تقرير نشرته لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها بأن حرية الصحافة في مصر تدهورت بشكل مقلق خلال العام 2013, وشهدت أعمال رقابة وقمع وعنف. كما انتقدت أيضا وضع حرية الصحافة في روسيا والإكوادور والولايات المتحدة وسوريا وتركيا.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة