الأمن السوداني يصادر 10 صحف بعد طباعتها

جانب من مظاهرة في 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي تحتج على مصادرة صحيفة الصيحة (الجزيرة نت)
جانب من مظاهرة في 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي تحتج على مصادرة صحيفة الصيحة (الجزيرة نت)

صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني اليوم نسخ أكثر من عشر صحف بعد طباعتها، في سابقة هي الأولى من نوعها، طبقا لما قاله صحفيون.

وقال رئيس تحرير صحيفة التيار المستقلة عثمان ميرغني لوكالة الأناضول إن صحيفته صودرت بعد طباعتها ضمن أكثر من عشر صحف أخرى.

وأكد رئيس تحرير "السوداني" ضياء بلال أيضا مصادرة صحيفته، لكنهما قالا إنه لا تُعرف أسباب المصادرة التي عادة ما تستهدف الصحف المستقلة بالسودان، لكن ليس بمثل هذا الكم في يوم واحد.

والصحف التي صودرت بحسب مراسل للأناضول هي: "التيار"، و"السوداني"، و"الانتباهة"، و"ألوان"، و"الوطن"، و"أول النهار"، و"المجهر السياسي"، و"آخر لحظة"، و"الأهرام اليوم" و"الصيحة"، و"أخبار اليوم"، ومعظمها مستقلة. 

وفي وقت سابق، نظم عدد من الصحفيين السودانيين وقفة احتجاجية أمام المجلس القومي للصحافة والمطبوعات في العاصمة الخرطوم، احتجاجا على ما وصفوها بـ"الهجمة الأمنية الشرسة التي تتعرض لها الصحافة والصحفيون دون وجه حق أو مسوغ قانوني".

ورفع الصحفيون لافتات تندد "بتكميم أفواه الصحفيين وإذلالهم"، مطالبين بإتاحة الحريات الصحفية وحرية التعبير التي تكفلها القوانين والدستور السوداني الانتقالي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اعتقل الأمن السوداني أمس الصحفي محمد الفاتح، عضو شبكة الصحفيين السودانيين، وذلك أثناء مداهمة جهاز الأمن لمقر المرصد السوداني لحقوق الإنسان، الذي عبرت بريطانيا عن قلقها إزاءه.

نظم عدد من الصحفيين السودانيين وقفة احتجاجية أمام المجلس القومي للصحافة والمطبوعات في العاصمة الخرطوم أمس الأربعاء، احتجاجا على ما وصفوها بـ"الهجمة الأمنية الشرسة التي تتعرض لها الصحافة والصحفيون".

جدد تعليق جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني صدور صحيفة "الصيحة" المستقلة المخاوف من انتكاسة جديدة في الحريات الصحفية التي أطلقتها الحكومة قبل أقل من شهرين.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة