تحذير أممي من خطاب انتخابي أميركي يضر باللاجئين

دونالد ترامب دعا لحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة (الأوروبية)
دونالد ترامب دعا لحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة (الأوروبية)

حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أن خطاب الحملة الانتخابية الأميركية يضر باللاجئين السوريين الفارين من ويلات الحرب.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمينغ إن ذلك الخطاب يضر ببرنامج هام لإعادة توطين لاجئين سوريين ولاجئين آخرين في الولايات المتحدة، بعد أن فروا من الحروب والاضطهاد.

وسئلت فليمنغ عن الدعوة التي أطلقها الليلة الماضية المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة دونالد ترامب، بحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، فقالت إن عشرات من حكام الولايات الأمريكيين تحدثوا ضد برنامج إعادة التوطين.

وقالت في إفادة صحفية في جنيف "نحن قلقون من أن الخطاب المستخدم في الحملة الانتخابية يعرض للخطر برنامجا مهما جدا لإعادة التوطين يستهدف أناسا في وضع هش جدا، ضحايا الحروب التي لا يستطيع العالم وقفها".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تناولت صحف أميركية وبريطانية الهجوم على المسلمين عامة ودمغهم بالإرهاب وتزايد هذا الاتجاه عقب هجمات باريس، خاصة من قبل المرشحين الجمهوريين المحتملين، وما يعنيه ذلك بالنسبة لتنظيم الدولة والحملة ضده.

نشرت صحيفة واشنطن بوست افتتاحية ومقالين عن التصريحات المعادية للاجئين والمسلمين في أميركا الصادرة من المرشحين الجمهوريين المحتملين، ودعت للوقوف بوجه هذه الحملة “التي يتزايد قبحها يوما بعد يوم”.

دعا أبرز المرشحين الجمهوريين لسباق الانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب إلى وقف دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، بينما رد البيت الأبيض بقوله إن ذلك يتعارض مع قيم الأميركيين.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة