مصر تعتقل خمسين مناوئا للانقلاب

قوات الشرطة المصرية تقود حملات منتظمة لاعتقال النشطاء المناوئين للانقلاب (الأوروبية)
قوات الشرطة المصرية تقود حملات منتظمة لاعتقال النشطاء المناوئين للانقلاب (الأوروبية)

قالت مصادر للجزيرة إن أجهزة الأمن في مصر اعتقلت خمسين من رافضي الانقلاب من محافظات عدة بدعوى "التحريض على العنف".

وأضافت المصادر أن حملة الاعتقالات تأتي بعد قيام سلطات الأمن باعتقال 25 آخرين من رافضي الانقلاب للسبب ذاته.

وذكر بيان للداخلية المصرية أن السلطات ألقت القبض على 29 من "القيادات الوسطى" لجماعة الإخوان المسلمين، المتهمين في قضايا "التعدي على المنشآت العامة والخاصة، والمشاركة في الأعمال العدائية، والتحريض عليها".

وأضاف البيان أنه تم القبض على 21 آخرين ممن أسمتهم "لجان العمليات النوعية التي تستهدف قوات الجيش والشرطة".

وأوضح بيان الداخلية أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال جميع المقبوض عليهم خلال يومي السبت والأحد.

وبحسب مصادر حقوقية فإن عدد المعتقلين من رافضي الانقلاب في مصر اقترب من خمسين ألفا منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013.

وتقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي وأطاح فيه محمد مرسي، أول رئيس مدني مصري.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

توفي معتقل بسجن بالقاهرة ليرتفع إلى 305 عدد السجناء المتوفين منذ الانقلاب، كما ارتفع إلى 176 عدد السجناء الذين توفوا بمراكز الاعتقال منذ تولى السيسي الرئاسة في يونيو/حزيران 2014.

يفسر عمار البلتاجي -نجل القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي- اعتقال شقيقه خالد (16 سنة) برغبة السلطات المصرية في الانتقام من والده وأسرته لرفضهم الانقلاب.

أعلنت وزارة الداخلية المصرية الاثنين أن الحملات الأمنية على مستوى الجمهورية على مدار يوم الأحد، أسفرت عن القبض على 22 شخصا بتهمة التعدي على المنشآت العامة والتحريض على العنف.

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على 24 من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين يومي الاثنين والثلاثاء، وذلك عقب إعلانها القبض على 22 معارضا للسلطات الحالية، الأحد الماضي.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة