أمنستي: الأكراد يرتكبون انتهاكات خطيرة بسوريا

نددت منظمة العفو الدولية "أمنستي" بما يتعرض له المدنيون في مناطق يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي شمالي سوريا، كما انتقدت ما قالت إنها مجموعة من الانتهاكات الخطيرة تتضمن التهجير القسري وهدم المنازل.

وفي تقرير نشرته بموقعها الإلكتروني، قالت المنظمة إن سلطات الإدارة الذاتية الكردية "تتقاعس عن تعويض المدنيين عن ما تكبدوه من خسائر أو توفير مساكن بديلة لهم، حيث يوجد أي مكان آخر يمكن للمدنيين المتضررين التوجه إليه بعد أن فقدوا منازلهم وممتلكاتهم".

وأضافت أنه "مع أن البعض منهم قد قرر اللجوء إلى مناطق جنوبي تركيا، فلا زال البعض الآخر منهم نازحاً داخل سوريا متنقلا في إقامته بين المدارس أو المخيمات أو المكوث في منازل الأقارب".

ويوثق التقرير الحالي قيام أجهزة الإدارة الذاتية ولا سيما شرطتها وجناحها العسكري بتعمد هدم منازل المدنيين وتهجيرهم، و"طال ذلك سكان قرىً بكاملها في بعض الأحيان".

ورغم أن الإدارة الذاتية تصر على أن سياستها المتبعة على صعيد تهجير المدنيين ليست تعسفية الطابع وإنما جاءت ضرورية لاعتبارات عسكرية أو أمنية أو من أجل حماية السكان، يوثق التقرير حالات تثبت عدم صحة هذا التبرير.

وترى منظمة العفو الدولية أن عمليات الهدم المتعمد للمنازل وتهجير السكان ومصادرة ممتلكاتهم الواردة في التقرير الحالي تشكل جرائم حرب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

صدت المعارضة السورية المسلحة هجوما لقوات النظام وقتلت عددا منهم بحي سيف الدولة بحلب. بينما يسود الهدوء أطمة بريف إدلب بعد اشتباكات دامية بين فصائل للمعارضة ووحدات حماية الشعب الكردية.

12/9/2015

يثير انضمام تركيا إلى التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة تساؤلات بشأن مدى تغيير قواعد اللعبة في الحرب التي تعصف بسوريا منذ أربع سنوات ونصف، خاصة في ظل التصعيد التركي الكردي.

2/8/2015

نفى مسؤول تركي قصف مواقع كردية في قرية سورية، مؤكدا أن العمليات العسكرية التركية الجارية لا تستهدف أكراد سوريا، وذلك بعد أن قالت وحدات الحماية الكردية إن مواقعها تعرضت للقصف.

27/7/2015

اختطف عناصر مسلحون من جهاز “الأسايش” -التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي- الطفل محمود شيخو (12 عاما) من أحد ملاعب كرة القدم في مدينة الدرباسية بريف الحسكة.

24/7/2015
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة