تضامن مع مضربي مصر ورفض للطالب "الوطني"

النشطاء سجلوا حتى الآن 85 حالة إضراب عن الطعام في السجون المصرية (الجزيرة)
النشطاء سجلوا حتى الآن 85 حالة إضراب عن الطعام في السجون المصرية (الجزيرة)

أطلقت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية حملة للتضامن مع المضربين عن الطعام في السجون المصرية تحت شعار "جوعى للعدالة"، في حين رفضت منظمة حقوقية مصرية دفع "طلاب وطنيين" للتبليغ عن زملائهم المخالفين في الرأي.

وقالت المبادرة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن مجموعات الناشطين سجلت 85 حالة إضراب عن الطعام في السجون المصرية وسط توقعات بارتفاع العدد إلى أكثر من ذلك.

وتهدف المبادرة -بحسب منظميها- إلى دعم حقوق المضربين عن الطعام ورفع الوعي بمسؤوليات الدولة تجاههم.

وأضاف البيان أن العديد من السجناء فقدوا الأمل في محاكمات عادلة، وهو ما دفعهم إلى الإضراب عن الطعام الذي بات "السبيل الوحيد" لنقل مظالمهم إلى العالم.

وفي الأثناء، رفضت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان فكرة حشد "الطلاب الوطنيين" في جامعات مصر للتبليغ عن زملائهم المخالفين في الرأي.

وأشارت الشبكة -نقلا عن تقارير إعلامية- إلى وجود "عدد من الإجراءات اﻷمنية اﻻستثنائية أثناء العام الدراسي الحالي، منها تبليغ الطلاب -الذين أُطلق عليهم لقب الوطنيين- عن زملائهم "في حالة ممارستهم العمل السياسي".

ومصطلح "الطلاب الوطنيين" تعبير يستخدم للدلالة على طلاب مؤيدين للانقلاب يقومون بدور الشرطة السرية في تتبع زملائهم الناشطين في العمل السياسي وإبلاغ الشرطة عنهم.
 
وطالبت الشبكة العربية الجهات المعنية بـ"مراجعة مثل هذه القرارات بما يتناسب مع ضمان حرية الرأي والتعبير، وضمان حرية المشاركة السياسية لكل أطراف المجتمع" رغم عدم صدور أي تعليق رسمي من وزارة التعليم العالي أو وزارة الداخلية بشأن صحة المعلومات التي وردت في تلك التقارير.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يعتزم 18 ألف معتقل سياسي بمصر الدخول في إضراب عن الطعام وإشعال انتفاضة لإجبار النظام على احترام حقوقهم، ولفْت انتباه المنظمات الحقوقية لقضاياهم. ومن المتوقع أن يعم الإضراب 17 سجنا.

بدأ عدد من الصحفيين المصريين إضرابا عن الطعام بمقر نقابة الصحفيين بوسط القاهرة تحت شعار “صحفيون ضد قانون التظاهر”، احتجاجا على القانون وللمطالبة بإلغائه والإفراج عن المعتقلين.

كشفت منظمة العفو الدولية وجود مئات المعتقلين المصريين المختفين قسريا في سجن العزولي العسكري بالإسماعلية، وذلك قبيل دخول عائلات المعتقلين في إضراب عن الطعام احتجاجا على معاملة السجانين لذويهم.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة