مقتل 11 نزيلا في حريق بسجن إيراني

الاحتجاجات لا تتوقف داخل إيران وخارجها للتنديد بما يكابده السجناء الإيرانيون (الفرنسية)
الاحتجاجات لا تتوقف داخل إيران وخارجها للتنديد بما يكابده السجناء الإيرانيون (الفرنسية)

لقي 11 سجينا إيرانيا حتفهم جراء الاختناق بسبب حريق شب في سجن وسط إيران، تسبب فيه النزلاء على ما يبدو، وذلك وفق ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية.

وأفادت تقارير بأن 14 سجينا آخرين نقلوا إلى المستشفى بعد استنشاق غاز أول أكسيد الكربون الناتج عن الحريق الكبير عصر الاثنين في سجن شاهر كورد.

وقال مدير السجون الإيرانية أصغر جاهنجير -أثناء ندوة عن حقوق الإنسان في طهران- إن الحريق نتج عن "أعمال تخريب".

وذكر موقع سهم الإخباري أن القتلى لاقوا حتفهم بعدما أغلق الحراس أبواب السجن، مما عطل فرق الإطفاء والإسعاف عن مساعدة النزلاء الذين كانوا قد أضرموا النيران في ملابس وحشايا على سبيل الاحتجاج.

وبحسب الموقع، فإن غضب السجناء أثارته معاقبة سلطات السجن نزلاء "احتجوا على أوضاع الحياة البائسة".

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني أرسل فريقا للتحقيق في الحادث الذي يأتي بعد ثلاثة أشهر على تقارير عن ضرب مبرح لسجناء في سجين إيفين في طهران.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الإفراج عن نشطاء ومحامين وصحفيين وسجناء سياسيين، قال إنهم محتجزون لممارستهم حقوقهم في حرية التعبير والتجمع.

دعا الرئيس الإيراني السابق محمّد خاتمي إلى الإفراج عن كلّ سجناء الرأي في بلاده، وإلى وضع حدٍ للإقامة الجبرية المفروضة على اثنين من القادة لزعمهما وقوع تزوير بانتخابات عام 2009.

قال محمد باقر نوباخت -نائب الرئيس الإيراني- إن الحكومة فتحت تحقيقا في اتهامات بأعمال عنف وتعذيب بحق معتقلي رأي إيرانيين في سجن إيوين الشهر الماضي.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة