انتحار طالبتين هنديتين بعد تعرضهما للتحرش

جثمان ضحية اغتصاب سابق أشعلت النار بنفسها بعد الاغتصاب (الأوروبية)
جثمان ضحية اغتصاب سابق أشعلت النار بنفسها بعد الاغتصاب (الأوروبية)
أفادت صحيفة تايمز أوف إنديا أن فتاتين في سن المراهقة انتحرتا بالسم في شمالي الهند وتركتا رسالتين تحدثتا فيهما عن تعرضهما للمطاردة والتحرش الجنسي من قبل مجموعة شبان.

وقال تقرير الصحيفة إن الفتاتين انتحرتا بتناول عصير فواكه أضيف إليه السم ونقلتا إلى المستشفى بعد أن فقدتا الوعي أثناء الدراسة بمركز للتعليم في روهتاك وهو حي على مشارف العاصمة
لكنهما توفيتا في وقت لاحق.

وذكرت الشرطة أن الرسالتين اللتين تركتهما الفتاتان المنتحرتان وجدتا على مكتبيهما بمركز التعليم قالتا إنهما تتعرضان للملاحقة والتحرش الجنسي من قبل مجموعة شبان يستقلون دراجات نارية.

وأشارت الصحيفة في تقريرها أمس إلى أن الفتاتين حذرتا في رسالتيهما من أن مزيدا من الفتيات سيقدمن على الانتحار إذا لم يتم التصدي للزيادة في عدد حالات التحرش والملاحقة للفتيات والنساء في الهند.

ويشير المكتب الوطني الهندي لسجلات الجريمة إلى أن حالات الإبلاغ عن الجرائم ضد المرأة مثل الاغتصاب والقتل بسبب المهور والخطف والتحرش الجنسي والمضايقة ارتفعت بنسبة 26.7% في عام 2013 بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

وتقول الشرطة إن عددا متزايدا من النساء يبلغن عن مثل هذه الجرائم بسبب زيادة الوعي العام بهذه القضية بعد حادث الاغتصاب الجماعي والقتل الذي قام به عدد من الرجال لفتاة بحافلة في نيودلهي في ديسمبر/كانون الأول عام 2012.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ألقت الشرطة الهندية اليوم القبض على ثلاثة رجال يشتبه بتورطهم في قضية اغتصاب جماعي لفتاتين ثم قتلهما شمالي الهند. كما اعتقلت صاحب مدرسة ومديرتها بتهمة اغتصاب أطفال والاعتداء عليهم جسديا.

أعلنت الشرطة الهندية الأحد أن ثلاثة شبان تم اعتقالهم أمس السبت قد أقروا بالتورط باغتصاب جماعي وقتل فتاتين، وذلك في وقت تشهد فيه البلاد حالة من الغضب بسبب هذه الجرائم.

قررت إدارة التعليم بالمجلس المحلي للعاصمة الهندية منع تدريس المعلمين الذكور لتلميذات المدارس الابتدائية بسبب شكاوى تحرش جنسي لم تتعد الأربع بسنتين باعتراف مديرة التعليم بالمجلس. وسيستبدل المعلمون خلال ثلاثة أشهر بمعلمات بنحو 1200 مدرسة. وتعتبر نيودلهي من أخطر المدن الهندية على النساء.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة