اغتيال صحفي باليمن واعتقال آخر بالأردن

الإعلاميون يواجهون القتل والتضييق بمناطق واسعة من العالم العربي (الجزيرة نت)
الإعلاميون يواجهون القتل والتضييق بمناطق واسعة من العالم العربي (الجزيرة نت)
توفي الإعلامي بإذاعة صنعاء اليمنية عبد الرحمن أحمد عبد الرحمن حميد الدين متأثرا بجروح أصيب بها في جهوم نفذه مجهولون الجمعة، في حين أوقف المدعي العام لعمان اليوم الصحفي عبد الهادي راجي المجالي بتهمة "إفشاء أسرار".

وكان حميد الدين قد تلقى وابلا من الرصاص من قبل عصابة مسلحة مجهولة، وهو ما أدى إلى إصابته في رأسه، حيث نقل للمستشفى ليفارق الحياة لاحقا.

وفي اليمن أيضا نجا المخرج التلفزيوني بالفضائية اليمنية الرسمية إبراهيم الأبيض ظهر أمس في صنعاء من محاولة اغتيال استهدفته بزرع عبوة ناسفة في سيارته.

إفشاء أسرار
وفي الأردن أفاد مراسل الجزيرة نت بأن السلطات القضائية أوقفت اليوم عبد الهادي راجي المجالي بتهمة "إفشاء أسرار".

ونقل المراسل عن نقيب الصحافيين الأردنيين طارق المومني القول إن اعتقال الصحفي جاء بعد نشره على صفحته بموقع فيسبوك معلومات تتعلق بتقرير أمني زعم أنه كلف بصياغته لوزير الداخلية حسين المجالي عندما كان الأخير مديرا للأمن العام، وذلك في أعقاب أحداث فض اعتصام مفتوح لقوى شبابية وإصلاحية يوم 24 مارس/آذار 2011.

وكان المجالي قد كتب مقالا على صفحته الخاصة قبل أسابيع وأثار جدلا واسعا، أكد فيه كتابته تقريرا أمنيا لوزير الداخلية، تضمن دفاعا عن قوات الشرطة والدرك التي أقدمت على فض الاعتصام الذي جاء في ذروة الربيع العربي ونجم عنه مقتل مواطن وإصابة العشرات.

وأكد المجالي في المقال أنه اقترح على الوزير استخدام "مصطلحات معينة من قبيل الأمن الناعم وقواعد الاشتباك".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

احتجبت “الرأي” الأردنية -أكبر الصحف المحلية- عن الصدور اليوم الثلاثاء بعد إضراب العاملين والصحفيين فيها يوم أمس، في سابقة هي الأولى بتاريخ الصحيفة التي تصنف باعتبارها الناطق باسم الحكومات الأردنية.

نجا رئيس تحرير صحيفة “الهوية” اليمنية محمد العماد مساء الخميس الماضي من محاولة اغتيال، بعد انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته بمجرد أن همَّ بالصعود إليها، بعد لحظات من مغادرته مكتبه.

أهدى المخرج الأردني كاشف سميح مسرحيته “مدفون حيا” للصحفيين المعتقلين في الوطن العربي، مطالبا بإطلاق سراحهم، بإشارة لمعتقلي الجزيرة في مصر الذين ما زالوا رهن الاعتقال دون محاكمة.

أثارت معلومات تداولتها مواقع إخبارية بشأن قيام أجهزة المخابرات اليمنية بعمليات تنصت على صحفيين حالة من الغضب والانزعاج الشديدين في الوسط الصحفي، إلا أن البعض شكك في مصداقية تلك المعلومات.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة