نزوح الآلاف إثر انتهاكات من تنظيم الدولة بحلب

تنظيم الدولة الإسلامية متهم بارتكاب انتهاكات عديدة في سوريا (أسوشيتد برس)
تنظيم الدولة الإسلامية متهم بارتكاب انتهاكات عديدة في سوريا (أسوشيتد برس)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن أكثر من 2100 عائلة نزحت جراء سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على مناطق في ريف حلب الشرقي شمال سوريا.

جاء ذلك بحسب بيان للشبكة تلقت الجزيرة نت نسخة منه عقب اشتباكات للتنظيم مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي/الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني.

وقد أفضت الاشتباكات بين التنظيم والقوات الكردية إلى سيطرة التنظيم على قرى وبلدات مدينة عين العرب (كوباني).

وأفادت الشبكة بأن التنظيم ارتكب انتهاكات بحق المدنيين في تلك القرى، كالإعدام الميداني والتشريد والخطف والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، مما أدى إلى نزوح مئات العائلات منذ بداية يوليو/تموز الجاري إلى بلدات أكثر أمنا أو باتجاه الحدود مع تركيا.

ووفق الشبكة، فقد قام التنظيم بعد سيطرته على القرى والبلدات بحملات تفتيش شاملة للمنازل وعمليات مصادرة ونهب للسيارات والآلات الزراعية ومصادرة قطعان الأغنام والأبقار المتواجدة في القرى.

كما لجأ تنظيم الدولة -حسب الشبكة الحقوقية- إلى حرق بعض المنازل الخالية بذريعة انتساب أصحابها لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت المعارك من جديد في شمالي شرقي مدينة حلب بين تنظيم الدولة الإسلامية والفصائل المعارضة للنظام السوري، في محاولة من التنظيم للسيطرة على كامل الريف الحلبي.

اتهمت الأمم المتحدة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بارتكاب فظائع، كما اتهمت القوات الحكومية بإعدام سجناء خارج القانون، بينما تنتهي اليوم مهلة حددها التنظيم للمسيحيين بالموصل لمغادرة المدينة.

لقي 11 شخصا مصرعهم في دوما بريف دمشق اليوم جراء انفجار مفخخة، كما أعلن الثوار استعادتهم السيطرة على مدينة مورك بحماة، بينما يواصل تنظيم الدولة الإسلامية تمدده في دير الزور.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة