المكسيك تنقذ أطفالا من ملجأ وتحقق باستغلالهم

Parents waiting to be reunited with their children line up inside a police cordon, as they prepare to enter the Great Family group home, in Zamora, Michoacan State, Mexico, Wednesday, July 16, 2014. Mexican prosecutors said Wednesday that victims told harrowing tales of sexual abuse, beatings, hunger and filth, in a once well-regarded group home where authorities freed hundreds of adults and children in a raid. (AP Photo/Rebecca Blackwell)
مجموعة من الآباء يصطفون استعدادا لاستعادة أبنائهم من الملجأ (غيتي)

أنقذت السلطات المكسيكية 458 طفلا من ملجأ أطفال شوارع موبوء وردت اتهامات بأن بعضهم تعرضوا لاعتداءات جنسية فيه.

وأعلن مكتب المدعي العام أن السلطات داهمت منزلا يطلق عليه اسم "العائلة الكبرى" بمدينة سامورا في غرب البلاد بعد تلقي ما لا يقل عن خمسين شكوى من القائمين عليه.

وقال مسؤولو الحكومة في مؤتمر صحفي إن الملجأ تديره سيدة تدعى روسا فردوسكو، وإن السلطات تحقق معها الآن.

وذكرت الحكومة أن الملجأ كان يضم 278 فتى و174 فتاة وستة أطفال لا تتعدى أعمارهم الثالثة، إلى جانب 138 شخصا بالغا تصل أعمارهم إلى أربعين عاما.

وأشار مسؤولون إلى أن الأطفال كانوا يتسولون في الشوارع ليعودوا للملجأ، ويأكلون طعاما غير صحي وغير نظيف وينامون على الأرض وسط الحشرات، وقالت الحكومة إن بعضهم تعرضوا لاعتداءات جنسية.

وتأسس منزل العائلة الكبرى عام 1947، ويقول في صفحته على فيسبوك إنه يرعى أطفال الشوارع، وإنه يمول نشاطه من التبرعات الخيرية ومن تبرعات الشركات والحكومة.

المصدر : رويترز