مقتل صحفية على يد مجهول في الفلبين

الفلبين تشهد معدلات مرتفعة لاستهداف الصحفيين (الأوروبية)
الفلبين تشهد معدلات مرتفعة لاستهداف الصحفيين (الأوروبية)

أعلنت الشرطة الفلبينية أن صحفية تعمل في جريدة فلبينية شعبية قتلت أمس الأحد، في ما يعد أول هجوم مميت هذا العام ضد أحد الإعلاميين في البلاد.

وقد أطلق مجهول أربع طلقات على الأقل على روبيليتا غارسيا (52 عاما) بعدما تسلل إلى منزلها في مدينة باكور بإقليم كافيتي جنوب العاصمة مانيلا.

يشار إلى أن غارسيا كانت تترأس أيضا رابطة موظفي الإعلام في كافيتي وأقاليم مجاورة.

وقال مدير شرطة الإقليم غوسيليتو إيسكوفيل إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن جريمة القتل ربما تكون لها علاقة بعمل غارسيا الصحفي.

وقتل 21 صحفيا بسبب عملهم منذ أن تولى الرئيس بنينو أكينو مقاليد السلطة في يونيو/حزيران 2010، وذلك بحسب ما ذكرته مراكز رصد متخصصة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قتل صحفي فلبيني بالرصاص عندما كان موجودا على أحد الأرصفة لمركز تجاري في مدينة سيبو بوسط الفلبين ليرتفع عدد الصحفيين الذين قتلوا هناك خلال هذا العام إلى 12 صحفيا.

30/11/2004

قتل مسلحان مجهولان إعلاميا فلبينيا يعمل مذيعا في إذاعة محلية بجنوب البلاد. ولم تعرف دوافع الهجوم الذي يعد أول هجوم يستهدف الصحفيين في الفلبين هذا العام. وكان العام الماضي قد شهد مقتل سبعة صحفيين.

23/1/2009

لقي صحفي فلبيني مصرعه جنوب البلاد ليل السبت ليكون ثالث صحفي يُقتل هناك خلال أسبوع، وفق ما أعلنت الشرطة. يُذكر أن نحو 38 من الصحفيين والعاملين بالمجال الإعلامي لقوا حتفهم في الفلبين العام الماضي.

20/6/2010

قال تقرير الاتحاد الفدرالي الدولي للصحفيين إن أكثر من 120 صحفيا ومشتغلا بالإعلام قتلوا سنة 2012 حتى الآن، وإن الصراع السوري يجعل العام المنصرم الأكثر دموية في السنوات الأخيرة.

1/1/2013
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة