مقتل صحفي أفغاني بهجوم لطالبان

In this picture taken on March 20, 2014, Sardar Ahmad, 40, a Kabul based staff reporter at the Agence France-Presse (AFP) news agency poses for a photo at the AFP office in Kabul hours before he, his wife and two of his three children were gunned down when four teenage gunmen attacked Kabul's Serena hotel. An AFP staff photographer identified the four bodies at a city hospital and said the family's youngest son was undergoing emergency treatment after being badly wounded in the attack. AFP
سردار في صورة أخذت له قبيل مقتله في هجوم لطالبان برفقة أسرته وأربعة أجانب (الفرنسية)
undefined
قتل صحفي يعمل بوكالة الصحافة الفرنسية برفقة زوجته واثنين من أبنائهما، فيما أصيب طفلهما الثالث بإصابة خطيرة في هجوم نفذه مسلحون من حركة طالبان على فندق سيرينا بالعاصمة الأفغانية مساء أمس الخميس وسقط فيه قتلى آخرون بينهم أربعة.
 
وندد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بمقتل سردار، وأعرب عن حزنه لخسارة "صحفي لامع"، سبق له أن شارك قبل أسبوعين في الحملة التضامنية مع صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر.

وذكرت الوكالة الفرنسية في قصاصة لها الجمعة أن أحمد سردار (40 عاما) بدأ العمل معها قبل 11 سنة، حرص خلالها على تحرير عشرات التحقيقات الصحفية التي قدمت صورة للوضع اليومي بأفغانستان ما بعد طالبان، كما أسس وكالة أنباء محلية تقدم خدمات الترجمة للصحفيين الأجانب أو الزائرين لأفغانستان.

 
ووصفه رئيس مجلس إدارة الوكالة إيمانويل هوغ بالصحفي "الشجاع والمخلص"، فيما قال عنه المدير الإقليمي لمنطقة آسيا-المحيط الهادئ في الوكالة جيل كامبيون "سردار كان من أفضل صحفيي الوكالة في أفغانستان"، مضيفا أنه كان يظهر شجاعة في التعامل بموضوعية في تغطية الأخبار رغم المخاطر المحدقة.

وتبنت حركة طالبان الهجوم، حيث تمكن أربعة من أعضائها من اختراق التدابير الأمنية وهم يخفون مسدسات في جواربهم في فندق سيرينا الفخم في كابول الذي يرتاده الكثير من الأجانب. وانتهى الهجوم بعد ثلاث ساعات عندما تمكنت قوات الأمن الأفغانية من قتل المهاجمين.

وكان الموضوع ما قبل الأخير الذي كتبه الصحفي الراحل سردار عن تهديد طالبان بالهجوم على موظفي الانتخابات والناخبين وقوات الأمن قبيل اقتراع الشهر المقبل.

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود إن ما لا يقل عن 19 صحفيا محترفا قتلوا في أفغانستان منذ
2002. وقتل مسلحون الأسبوع الماضي مراسل الإذاعة العامة السويدية نيلز هورنر في وسط كابل.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Afghan commando forces stand guard in Goshti district of Nangarhar province, bordering with Pakistan on December 18, 2012.The Afghan security forces, which did not exist until the Taliban fell in 2001, have been built up quickly and still lack professionalism. According to a recent Pentagon report, Afghans have "begun to assume the lead for security" in areas home to roughly 76 percent of the population. Between March and September, the United States decreased its military forces in Afghanistan by 25 percent. There are now about 68,000 US troops in the country. AFP PHOTO/ SHAH Marai

كشف تحقيق صحفي أجراه برنامج وثائقي في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن القوات الأفغانية تتصرف مثل “أسوأ المجرمين”، وقد ارتكبت العديد من الفظاعات في ولاية هلمند جنوبي البلاد.

Published On 25/2/2013
SYRIA : A handout image released by the Syrian opposition's Shaam News Network shows rebel fighters, civilians and journalists surrounding the United Nations (UN) arms experts as they arrive to inspect a site suspected of being hit by a deadly chemical weapons attack last week on August 28, 2013 in the Eastern Ghouta area on the northeastern outskirts of Damascus. UN inspectors arrived in Eastern Ghouta area under the protection of rebel fighters, said the Syrian Revolution General Commission activist group, citing the opposition forces. AFP PHOTO /MOHAMED ABDULLAH/ SHAAM NEWS NETWORK

حلت سوريا وإريتريا ضمن أكثر دول العالم سوءا في مجال حرية الصحافة وذلك وفق تقييم جديد أصدرته اليوم منظمة “مراسلون بلا حدود”. وفي المقابل حلت فنلندا في المرتبة الأولى تلتها هولندا ثم النرويج.

Published On 12/2/2014
صورة لصحف سودانية

تثير مسودة قانون جديد للصحافة ينتظر أن تعرض على البرلمان السوداني في أبريل/نيسان جدلا بين الصحفيين لاحتوائها مواد اعتبروها مقيدة. ويتساءلون عن جدواها ما دام أن القانون الحالي لا يطبق.

Published On 13/3/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة