صحفيو الجزيرة بمصر ينكرون تهم النيابة


بدأت في القاهرة أولى جلسات محاكمة ثلاثة من صحفيي شبكة الجزيرة هم بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد الذين اعتقلوا في الـ29 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن صحفيي الجزيرة أنكروا الاتهامات التي وجهتها لهم النيابة بينما طالب الدفاع بسماع الشهود وفض الأحراز.

ويواجه الصحفيون الثلاثة تهمة الانتماء إلى "منظمة إرهابية" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين واتهمهم المدعي العام المصري بنشر أكاذيب تضر بالأمن الوطني. لكن شبكة الجزيرة وصفت الاتهامات بأنها من دون أساس.

وقالت المديرة بقناة الجزيرة الإنجليزية هيذار ألان إن وضع الصحفيين الذين مثلوا اليوم أمام المحكمة يتعلق بحرية التعبير أكثر مما يتعلق بالتهمة التي تنسبها السلطات المصرية إليهم.

وقد أُغلق مكتب الجزيرة يوم الثالث من يوليو/تموز الماضي بعد عزل الرئيس محمد مرسي مباشرة.

وفي بيان جديد، أحصت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان حالات التعدي على الصحفيين والناشطين في مصر.

وذكرت المنظمة أن صحفيي الجزيرة الثلاثة محمد فهمي ومحمد باهر والأسترالي بيتر غريستي و17 صحفيا آخر يواجهون تهما من قبيل الانتماء إلى منظمة إرهابية. وطالبت هيومن رايتس ووتش السلطات المصرية بضمان حرية التعبير وفقا لتعهداتها الدولية.

وقد صنفت "لجنة حماية الصحفيين" -ومقرها نيويورك- مصر من بين أكثر الأماكن خطورة على الصحفيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن قلقه من اعتقال الصحفيين في مصر -ومن بينهم صحفيو الجزيرة- والتضييق على حرية الصحافة، وقال إنه تطرق لهذا الموضوع مع مسؤولين في الحكومة المصرية منذ أيام وسيناقشه مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين المقبل.

7/2/2014

أدانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي استهداف الصحفيين في مصر ومن بينهم صحفيون بشبكة الجزيرة عبر سجنهم ومحاكمتهم والتضييق عليهم. ويأتي موقف بيلاي بعدما عبرت الولايات المتحدة ودول أوروبية في وقت سابق عن قلقها من تلك الانتهاكات.

7/2/2014

أعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن قلقه إزاء القيود المفروضة على حرية الرأي في مصر، بما في ذلك الأنباء الواردة عن إدانة صحفيين يعملون لحساب شبكة الجزيرة ومنهم اثنان يحملان الجنسية البريطانية وهما سو تورتون ودومنيك كين.

8/2/2014

جمع والدا صحفي أسترالي يعمل في شبكة الجزيرة ما يربو على ثلاثين ألف توقيع للإفراج عن ابنهما المعتقل في مصر عبر موقع على الإنترنت، وذلك قبل يومين من محاكمته في القاهرة بتهم تتعلق “بالإرهاب”.

18/2/2014
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة