دعوة لوقف إعدامات جماعية لجنود نيجيريين

عدد كبير من الجنود النيجيريين يرفضون التوجه لمناطق القتال ويشكون من أن مقاتلي بوكو حرام أكثر تسليحا منهم (الفرنسية)
عدد كبير من الجنود النيجيريين يرفضون التوجه لمناطق القتال ويشكون من أن مقاتلي بوكو حرام أكثر تسليحا منهم (الفرنسية)

دعت جماعة حقوقية نيجيرية بارزة مقرري الأمم المتحدة المعنيين بقضايا حقوق الإنسان للضغط على الحكومة النيجيرية لوقف عمليات إعدام جماعية لجنود حكم عليهم بالإعدام رميا بالرصاص لرفضهم قتال مسلحي بوكو حرام.

وفي الأسبوع الماضي، تلقى 54 جنديا أحكاما بالإعدام، وفي سبتمبر/أيلول الماضي 12، وينتظر 45 آخرون من ضمنهم ضباط مصيرهم في محاكم عسكرية.

وطبقا لـ"مشروع الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والمساءلة" فإن هذه المحاكم العسكرية التي عقدت في سرية "مهزلة للعدالة" وتتجاهل معاير الشفافية، وبها أوجه قصور شديدة.

وطالب مدير المشروع أديتوكومبو موناني بتدخل خمسة من المقررين الخواص للأمم المتحدة المعنيين بقضايا منها الإعدام التعسفي، والعقوبة القاسية، وحماية حقوق الإنسان، في سياق مكافحة الإرهاب، لوقف تلك المحاكات "الجائرة".

وقال محامي الدفاع عن مجموعة الـ54 إن المجموعة "أحرجت" الجيش النيجيري بمطالبتها بالأسلحة لمحاربة المسلحين، وأضاف فيمي فالانا أنه كان لدى الجنود مبرر في عدم الذهاب في "مهمة انتحارية".

وشكا الجنود النيجيريون إلى وكالة أسوشيتد برس من أن مسلحي بوكو حرام أفضل منهم تجهيزا، وأن بعض الضباط يسرقون بعض امتيازاتهم ويتواطؤون مع المسلحين.

المصدر : أسوشيتد برس

حول هذه القصة

أعلنت جماعة “بوكو حرام” النيجيرية استعدادها للتفاوض مع الحكومة في أبوجا حول هدنة مشروطة.

2/11/2012

قال شهود ومصادر طبية إن أكثر من 40 شخصا قتلوا الخميس على يد قوة عسكرية بمدينة مايدوغوري بنيجيريا، في عمليات تصفية جاءت بعد يومين من حديث منظمة العفو الدولية عن انتهاكات جسيمة يرتكبها الجيش بحربه ضد بوكو حرام المطالبة بتطبيق الشريعة بالشمال.

2/11/2012

تسببت الحملة العسكرية غير المسبوقة التي تشنها القوات النيجيرية على ما تعتقد بأنه معاقل جماعة بوكو حرام شمال شرق البلاد، في فرار سكان المنطقة، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين وارتكاب الجيش انتهاكات واسعة.

18/5/2013

جددت الولايات المتحدة دعوتها السلطات النيجيرية إلى احترام حقوق الإنسان وعدم ارتكاب “أعمال وحشية” بحق المدنيين أثناء ملاحقاتها لجماعة بوكو حرام . وقد اتهمت عدد من المنظمات الحقوقية المحلية والعالمية الجيش النيجيري بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في تلك الحملة.

26/5/2013
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة