نقابة الصحفيين باليمن قلقة من "تجاوزات" الحوثيين

نقابة الصحفيين قالت إن جماعة الحوثي تهدد سلامة الصحفيين وتخلق بيئة غير آمنة للعمل (الأوروبية)
نقابة الصحفيين قالت إن جماعة الحوثي تهدد سلامة الصحفيين وتخلق بيئة غير آمنة للعمل (الأوروبية)

أعربت نقابة الصحفيين اليمنيين مساء أمس الاثنين عن "قلقها" البالغ حيال "تزايد حالات الترصد والملاحقة والانتهاكات المتكررة" بحق الصحفيين اليمنيين، من قبل جماعة الحوثي.

واتهمت النقابة في بيان جماعة الحوثي بتهديد سلامة الصحفيين ضمن "توجه مقصود يهدف إلى خلق بيئة غير آمنة للعمل الصحفي"، مجددة دعوتها للحوثيين بالكف عما وصفتها "بالحالة العدائية تجاه الصحافة والصحفيين".

وأدانت النقابة بحث مسلحين حوثيين عن علي الفقيه نائب رئيس تحرير صحيفة "المصدر" اليومية (غير حكومية) أمس الاثنين في مقر الصحيفة، ودعت السلطات المعنية إلى سرعة التحقيق في الواقعة وتوفير الحماية للمعني.

وبحسب تقارير محلية، تزايدت حالات الانتهاكات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي، حيث تعرض صحفيون للاعتقال وأغلقت قنوات تلفزيونية خاصة.

ووثقت مؤسسة "حرية" للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي (غير حكومية) 52 حالة "انتهاك" ضد الإعلام المحلي والدولي في اليمن خلال الشهر الأول فقط لدخول الحوثيين صنعاء، شملت مؤسسات إعلامية خاصة وحكومية وصحفيين من الجنسين.

ولا تعلق جماعة الحوثي في الغالب على بيانات أو تقارير النقابات والمنظمات المعنية بالحقوق والحريات، وتلتزم الصمت إزاءها.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دعا نقيب الصحفيين اليمنيين محبوب علي السلطات اليمينة لتأمين ظروف عمل أفضل للصحفيين عقب سلسلة من المضايقات تعرض لها صحفيون في البلاد كان آخرها احتجاز مراسل الجزيرة ومصورها لفترة من قبل قوات الأمن وإغلاق صحيفتين محليتين.

أكد رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال أنه طلب التحقيق في ملابسات مضايقات تعرض لها الأمين العام لنقابة الصحفيين ورئيس تحرير صحيفة أسبوعية من سلطات أمن مطار صنعاء، عقب عودتهما من خارج البلاد. وقد أدانت نقابة الصحفيين تلك "الانتهاكات" باعتبارها غير قانونية.

أبدت نقابة الصحفيين اليمنيين قلقا بالغا من حجب مواقع إخبارية على الإنترنت واعتبرته نكوصا عن مضامين الدستور. واتهم صحفيون الحكومة اليمنية باختراق المواقع وتدمير قاعدة بياناتها وتشويه مضامينها. وفي المقابل قالت أوساط رسمية إن تلك المواقع تعمل خارج إطار القانون.

أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين فرع عدن التهديدات التي تعرض لها رئيس تحرير صحيفة الطريق الصادرة بعدن، في الآونة الأخيرة. واستنكرت في بيان لها ما وصفته بالممارسات غير القانونية وأساليب التهديد والتخويف التي توجه إلى الصحيفة المستقلة مؤكدة تضامن النقابة معها.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة