جائزة بلجيكية لطبيب أفريقي ينشط ضد الاغتصاب

منحت في بروكسل أمس جائزة التضامن التي أنشأتها مجموعة من المنظمات العاملة في المجال الإنساني بدعم من المؤسسات الرسمية البلجيكية، لطبيب أمراض النساء والجراح من الكونغو دونيس موكويغي الذي عمل على التعريف بعمليات الاغتصاب التي شهدتها منطقة كيفو . ويلقب الدكتور موكويغي ب "الطبيب الذي يصلح النساء " لكفاحه المستميت ضد الاغتصاب في زمن الحرب الذي شهدته بحيرة كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
موكويغي (يمين) عالج الآلاف من ضحايا الاغتصاب في الكونغو الديمقراطية (الجزيرة نت)

لبيب فهمي-بروكسل

مُنحت في بروكسل أمس جائزة التضامن البلجيكية لطبيب أمراض النساء والجراح من الكونغو الديمقراطية دونيس موكويغي لعمله في مساعدة ضحايا عمليات الاغتصاب التي شهدتها منطقة كيفو.

وكانت مجموعة من المنظمات العاملة في المجال الإنساني قد أنشأت جائزة التضامن بدعم من المؤسسات الرسمية البلجيكية.

ويلقب الدكتور موكويغي بـ"الطبيب الذي يصلح النساء" لكفاحه المستميت ضد الاغتصاب في زمن الحرب ببحيرة كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية المعروفة بزائير سابقا.

وكانت الكونغو الديمقراطية تشهد سنويا 500 ألف اعتداء جنسي ضد النساء طيلة أكثر من عقد.

سلاح الاغتصاب
ومنذ انطلاق المسلسل الديمقراطي في هذه الجمهورية تم استخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 67.5 مليون نسمة.

وقد كان الدكتور دنيس موكويغي -الذي رشح لجائزة نوبل للسلام في العامين الماضيين- ينشط في الصف الأمامي لمواجهة هذه الظاهرة.

وسهر على إنشاء هذه الجائزة -التي تمنح لأول مرة في بلجيكا- مستشفى القديس بطرس ذو المكانة المرموقة في البلاد بتعاون مع الدكتور غي برنار كاديير وهو أستاذ في جامعة بروكسل المستقلة وخبير عالمي في جراحة الجهاز الهضمي.

وساهم كاديير في مساعدة موكويغي في نشر معلومات عن ظاهرة الاغتصاب في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

معاناة وموت
وقال الدكتور موكويغي -خلال حفل تسلمه الجائزة- إن نساء وطنه عانين خلال هذه الحقبة التي انطلقت عام 1996 وإن العديد منهن فقدن حياتهن بسبب غياب العناية الطبية.

وأضاف أن هذا الواقع دفعهم لبناء دار أمومة صغيرة لديها القدرة على أداء عمليات الجراحة القيصرية وبعد ذلك تم إنشاء مستشفى بانزي حيث اكتسب من خلاله لقب "الطبيب الذي يصلح النساء".

ومنذ ذلك الحين عالج موكويغي الآلاف من ضحايا العنف الجنسي. وبين عامي 2004 و2014، عالج أكثر من ثلاثة آلاف طفل منهم 171 دون سن الخامسة.

وفي حديث للجزيرة نت، قال عمدة مدينة بروكسل ايفون مايور إن الطبيب موكويغي ظل متواضعا بالرغم من عمله الاستثنائي والاعتراف الدولي الذي حصل عليه.

وأضاف أنه من فئة الأطباء الذين يساعدون الآخرين في ظروف صعبة، قائلا "هذا هو التعبير عن التضامن وهو ما يوحي إليه اسم الجائزة".

وقد حضر حفل منح الجائزة للدكتور موكويغي العديد من الشخصيات السياسية والثقافية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

afp : Children watch as a Congolese man sews on December 6, 2008 at Mugunga camp for internally displaced people (IDP), in Goma. Rwandan Hutu rebels based in

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة ارتفاع عدد ضحايا الاغتصاب الجماعي في الكونغو الديمقراطية إلى 240 حالة من بينها حالات اغتصاب لـ28 طفلة في شرق البلاد المضطرب.

Published On 3/9/2010
A Congolese women mourns on September 3, 2010 at the funeral of a Congolese Defense Forces (FARDC) soldier killed a day earlier during an attack by the Hutu rebels of the

أقر آتول كاري -مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشئون حفظ السلام- بفشل الأمم المتحدة في حماية المدنيين من النساء في جمهورية الكونغو الديمقراطية من حوادث الاعتداء عليهن.

Published On 8/9/2010
People dance to celebrate government army FARDC soldiers return to Goma December 3, 2012. REUTERS/Goran Tomasevic (DEMOCRATIC REPUBLIC OF CONGO - Tags: CIVIL UNREST MILITARY POLITICS)

قال متحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة إن جمهورية الكونغو الديمقراطية فتحت تحقيقا في 126 حالة اغتصاب تثور مزاعم حول ارتكاب جنود كونغوليين لها، كما أوقفت العديد من عناصر الجيش عن العمل.

Published On 13/4/2013
epa01538961 Drunk government soldiers walk through Kibati displacement camp, 12kms from the provincial capital of Goma, in the Democratic Republic of the Congo, after a battle broke out inside the camp between two seperate groups of soldiers on 02 November 2008. Government troops caused panic amongst the already traumatized displaced after a battle broke out between two groups of troops after a soldier tried to rape a camp resident. Tutsi-led rebels tightened their hold on newly seized swaths of eastern Congo which has once again seen tens of thousands of frightened civilians hitting the road into and out of makeshift refugee camps throughout the east of the country. EPA/STEPHEN MORRISON

اتهم تقرير أممي جديد صدر أمس عناصر من جيش جمهورية الكونغو الديمقراطية باغتصاب 97 سيدة و33 فتاة بعضهن في سن السادسة، وذلك أثناء فرارهم أمام تقدم حركة أم 23 المتمردة شرقي البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما اتهم عناصر الحركة بعمليات مماثلة.

Published On 9/5/2013
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة