تايلند تعتقل 53 من المهاجرين الروهينغا

عشرات الآلاف من الروهينغا فروا جراء أعمال عنف دامية في ميانمار منذ 2012 (الأوروبية-أرشيف)
عشرات الآلاف من الروهينغا فروا جراء أعمال عنف دامية في ميانمار منذ 2012 (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات التايلندية السبت أنها اعتقلت 53 من المهاجرين الروهينغا وشخصين يشتبه بأنهما مهربان تايلنديان كانا في طريقهما إلى ماليزيا المجاورة.

وتم اعتقال المهاجرين في حقل لأشجار المطاط في منطقة تاكوا با بولاية بانغ نغا الساحلية الجنوبية، بحسب كبير مسؤولي المنطقة.

وقال المسؤول إنه وردتهم معلومة من مخبر تفيد بأن عصابة تهريب ستقوم بنقل أشخاص من الروهينغا إلى ماليزيا، وأضاف أن المهاجرين قدموا من ولاية راخين (غرب بورما وبنغلادش).

وفر عشرات الآلاف من الروهينغا -الأقلية المسلمة غير المعترف بأفرادها كمواطنين في بورما- إثر أعمال عنف دامية في راخين منذ 2012، وتوجه معظمهم إلى ماليزيا.

والمهاجرون الذين اعتقلوا السبت نقلوا من جزيرة صغيرة في بحر اندامان بعبارة إلى البر الرئيسي في ماليزيا، بحسب ما ذكره مانيت، وأشار إلى أن المهربين اللذين اعتقلا أقر بأنهما ينتميان لعصابة أكبر.

وتعتبر بورما الروهينغا -البالغ عددهم نحو ثمانمائة ألف- مهاجرين بنغلاديشيين غير شرعيين وترفض منحهم الجنسية، بينما تنظر الأمم المتحدة إليهم كإحدى أكثر الأقليات المضطهدة في العالم.

ويواجه الروهينغا قيودا على السفر ويسخرون في أعمال قسرية، كما أنهم محرومون إجمالا من خدمات الرعاية الصحية والتعليم.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

طلبت ميانمار من الأمم المتحدة إيواء زهاء 800 ألف من أقلية الروهينجا المسلمة غير المعترف بها في مخيمات لاجئين، وقال الرئيس الميانماري -خلال لقائه مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين- إن الحل الوحيد لأفراد هذه العرقية يقضي بتجميعهم بمخيمات للاجئين أو طردهم.

12/7/2012

حثت منظمتان لحقوق الإنسان الخميس قادة دول منطقة جنوب شرق آسيا (آسيان) المجتمعين في قمتهم السنوية على الضغط على ميانمار بسبب ما وصفوه بسجلها الرهيب لحقوق الإنسان ولتحسين معاملتها للاجئين والمهاجرين. وتعقد القمة التي تستمر يومين في تايلند.

26/2/2009

دعا رئيس ميانمار ملايين المنفيين إلى العودة لبلادهم للمساعدة بعمليات الإصلاح هناك. كما طالب ثين سين المهاجرين الذين غادروا “لأسباب مختلفة” بالعودة، بمن فيهم “الفنيون والخبراء ورجال الأعمال، فضلا عن أولئك الذين يعملون بمهن مختلفة”.

12/5/2012
المزيد من حريات
الأكثر قراءة