الجزيرة تدخل غوانتانامو تايلند

تمكنت شبكة الجزيرة من الدخول إلى غياهب "السجن المركزي" في إقليم باتاني جنوبي تايلند حيث يحتجز عدد من الإسلاميين التايلنديين.

وبهذا تكون مراسلة الجزيرة فيرونيكا بيدروسا أول صحفية تتمكن من دخول هذا السجن المعروف في تايلند بأنه نسخة عن معتقل غوانتانامو، حيث غاصت في عوالمه وتحدثت إلى نزلائه وبينهم إسلاميون متهمون بالمسؤولية عن تحركات انفصالية.

ويقبع في المعتقل 60 رجلا من الإسلاميين، قيّدت حريتهم وكان محظورا عليهم التواصل مع العالم الخارجي، "بل يسامون سوء العذاب، وكأنما يساقون إلى الموت كل يوم" وفق تعبير الصحفية، وذلك في سجن لم تطأه أقدام الصحفيين إلا بعد بوادر انفراج الأزمة في مارس/آذار الماضي.

ويتهم المعتقلون بالانتماء إلى جبهة الثورة الوطنية التي تحارب لتأسيس ولاية إسلامية منفصلة في جنوب تايلند على مقربة من ماليزيا.

وبسؤال الجزيرة للناشط المعتقل أنور إسماعيل عما إذا كان عضوا في تلك الجبهة، يشدد على أن عمله ينصب على التعريف بالهوية الملاوية الإسلامية والعمل على نشر العدالة، وأن كل ما يفعله أعمال سلمية.

وقد حكم على أنور إسماعيل بـ12 عاما سجنا لاتهامه بالانتماء لتلك الجبهة، ويقول مؤيدوه إن الأدلة ضده من الضعف بحيث يستحيل معه إصدار حكم بهذه القسوة.

وقد تحدثت الجزيرة إلى عدد من عوائل المعتقلين معبرين عن آمالهم في إطلاق سراح أبنائهم وكفاحهم من أجل تبرئتهم أمام قضاء لا يثقون فيه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Curious pedestrians look at debris from a restaurant damaged from a bomb which exploded overnight at shopping center in the southern Thai city of Hat Yai,

ارتفع قتلى المواجهات جنوب تايلند خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إلى تسعة أشخاص على الأقل ثلاثة منهم قتلوا اليوم، كما جرح العديد من قوات الأمن والشرطة وبعض المدنيين، وتقول الشرطة إن المسلحين الإسلاميين الذين يسعون للانفصال يتحملون المسؤولية.

Published On 21/10/2006
Policemen inspect the damaged portion of a teashop caused by a bomb explosion in Narathiwat province southern Thailand, 17 November 2006.

وقعت عدة انفجارات متزامنة في أماكن متفرقة في العاصمة التايلندية وأدت إلى إصابة 12 شخصا على الأقل. ولم تعلن أي جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجمات، وتتهم السلطات الحكومية في الغالب إسلاميين من أقاليم الجنوب المسلم بالوقوف وراء مثل هذه الهجمات.

Published On 31/12/2006
Thai hospital workers shift an injured Muslim rubber plantation worker from an ambulance to a hospital after he was allegedly shot at by separatist militants in Thailand's restive southern province of Narathiwat on August 25, 2009.

جرح 42 شخصا، أربعة منهم بحالة خطيرة، عندما انفجرت مفخخة قرب مطعم بجنوب تاينلد حيث يشن من تصفهم السلطات بانفصاليين إسلاميين هجمات مسلحة منذ أربع سنوات.

Published On 25/8/2009
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة