الإفراج عن صحفي إيطالي خطف بسوريا

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية الأحد عن إطلاق سراح الصحفي الإيطالي دومينيكو كويريكو الذي خطف في سوريا في أبريل/نيسان الماضي، دون توضيح كيفية الإطلاق وإن كان أطلق مقابل فدية مالية أم لا.

وكان كويريكو (62 عاماً) وهو صحفي مخضرم بصحيفة "لاستامبا" الإيطالية اليومية وصاحب خبرة طويلة في تغطية الصراعات في أفريقيا والشرق الأوسط، قد دخل سوريا في السادس من أبريل/نيسان الماضي عبر لبنان لتغطية الأحداث التي تجري هناك، غير أنه اختفى بعد ذلك بأربعة أيام.

وعلى غرار وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو، أعرب رئيس الحكومة الإيطالية إنريكو ليتا عن ارتياحه العميق للإفراج عن الصحفي، مشيرا إلى أن "الأمل لم يكن أبدا مفقودا، وأن كل الجهود التي بذلت من أجل العمل على مخرج إيجابي قد كللت بالنجاح".

وبالإضافة إلى ذلك، أطلق سراح رجل آخر كان خطف معه وهو البلجيكي بيار بيسينين، وهو معه على نفس الطائرة التي ستحط في مطار تشامبينو بروما، بحسب ما أعلنت مصادر حكومية إيطالية.

يذكر أن كويريكو كان قد تمكن من التحدث لوقت قصير عبر الهاتف مع زوجته في يونيو/حزيران الماضي مؤكدا اختطافه، وأنه بصحة جيدة.

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي أطلقت متيللا وإليونورا كويريكو، ابنتا الصحفي الإيطالي نداءً عبر شريط فيديو، تطلبان فيه المساعدة للعثور على آثار والدهما الذي اختفى في سوريا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ناشدت ابنتا الصحفي الإيطالي، المبعوث من صحيفة “لاستامبا” إلى سوريا، دومينيكو كويريكو، عبر شريط فيديو، المساعدة للعثور على آثار والدهما الذي اختفى منذ خمسين يوماً.

كشفت صحيفة لاستامبا الإيطالية مساء الاثنين عن اختفاء موفدها إلى سوريا دومينيكو كويريكو منذ عشرين يوما، وهو صحفي مخضرم له خبرة طويلة بمناطق الحروب وغطى العديد من الأحداث أفريقيا في ليبيا ودارفور بالسودان ومالي.

أصيب المصور المتعاون مع قناة الجزيرة أبو بكر الحاج بشظية قذيفة أطلقتها دبابات النظام السوري، أثناء تغطيته للمواجهات بين قوات النظام والثوار في منطقة خربة غزالة بمحافظة درعا جنوب سوريا.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة