استغلال آلاف الأطفال بمناجم الذهب في تنزانيا


قالت هيومن رايتس ووتش إن آلاف الأطفال يجرى استغلالهم في مناجم ذهب صغيرة في تنزانيا مما يؤدي إلى مخاطر شديدة على صحتهم وأرواحهم.

وأضافت المنظمة الدولية في تقرير بعنوان "الكدح المسموم: عمالة الأطفال والتعرض للتسمم بالزئبق في مناجم الذهب الصغيرة في تنزانيا" أن الأطفال وبعضهم لا يتجاوز من العمر ثماني سنوات يقومون بعمليات حفر في مناجم عميقة متداعية ويعملون تحت الأرض في نوبات تصل إلى 24 ساعة وينقلون ويكسرون أكياس الذهب الخام الثقيلة.
 
وأجرت المنظمة لقاءات مع أكثر من 200 عامل منجم من بينهم 61 طفلا في 11 منجما في مناطق غيتا وشينيانغا ومبيا في تنزانيا.
 
وقالت جانين مورنا، باحثة حقوق الأطفال في هيومن رايتس ووتش إن آلاف الفتيان والفتيات ينجذبون للعمل في مناجم الذهب أملا في حياة أفضل "لكنهم يجدون أنفسهم في دائرة قاتلة من الخطر واليأس".
 
وعمال المناجم الأطفال عرضة لمخاطر تعرضهم لإصابات بسبب سقوطهم في المنجم أو تعرضهم لحوادث ناتجة عن التعامل مع المعدات بالإضافة إلى إصابتهم بأضرار صحية طويلة المدى جراء استنشاق الغبار وحمل أشياء ثقيلة وتعرضهم للزئبق، وهو معدن سام يستخدم لاستخراج الذهب من الخام تحت الأرض.
 
وأضافت المنظمة أن بعض العمال الأطفال يصبحون ضحايا لاستغلال جنسي تجاري ويتعرضون لخطر الإصابة بفيروس "إتش آي في" المسبب لمرض الإيدز، أو الأمراض الجنسية المعدية الأخرى.
 
ودعت المنظمة حكومة تنزانيا إلى الحد من عمل الأطفال في التنقيب عن الذهب في تلك المناجم الصغيرة، وبعضها غير رسمي وغير مرخص، وإخراجهم إلى المدارس أو التدريب المهني. كما دعت البنك الدولي والبلدان المانحة إلى دعم تلك الجهود.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

دعت منظمة أنقذوا الأطفال إلى إنشاء جهاز دولي للتحقيق فيما يتعرض له الأطفال من استغلال من قبل عمال الإغاثة وقوات حفظ السلام في المناطق المضطربة عبر العالم, بعدما اكتشف الباحثون التابعون لها أدلة بأنه يتم “على نطاق واسع” الاتجار بالأطفال في هذه المناطق.

27/5/2008

أعلن التقرير السنوي لمنظمة إنهاء دعارة الأطفال والاتجار بالأطفال لغايات جنسية أن دولا من أوروبا الغربية وجنوب شرق آسيا قد بذلت جهودا جدية في السنوات الخمس الأخيرة لمكافحة استغلال الأطفال جنسيا على أراضيها في حين أن دولا أخرى فشلت في ذلك.

20/11/2001

قال تقرير إن العام الماضي شهد تزايدا كبيرا في تجنيد الأطفال في الصراعات المسلحة خاصة في أفريقيا. ودعت ممثلة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والصراعات المسلحة، مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات ملموسة ضد استخدام الأطفال كجنود.

16/1/2004
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة