ثمانية أسرى مضربين يواجهون الموت

نبّه مسؤولون فلسطينيون إلى خطورة الوضع الصحي الذي يعاني منه ثمانية من الأسرى المضربين عن الطعام، أقدمهم الأسير أيمن حمدان من بيت لحم الذي دخل يومه 115 في الإضراب. في الأثناء قال مركز حقوقي فلسطيني إن إسرائيل ستبعد أسيرا فلسطينيا اليوم الخميس إلى غزة.
 
كما أشار المسؤولون إلى ما يعانيه الأسرى المرضى الذين تجاوز عدد من يعانون منهم من أمراض مزمنة 140 أسيرا، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياتهم، حيث إن بعضهم "يواجهون الموت".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في رام الله أمس شارك فيه كل من وزير الأسرى والمحررين عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس ومدير مركز حريات حلمي الأعرج.

وذكر قراقع أن إسرائيل تحاول تشريع قانون يقضي بالتعامل مع الأسرى بالقوة وإلزامهم بفك إضرابهم وإجبارهم على تناول الطعام بالقوة، وهو ما يمثل جريمة قتل ممنهجة تنذر بتصعيد إسرائيلي خطير بحق الأسرى "لا يتلاءم مع أجواء المفاوضات".

وفي الأثناء، قالت هيئة فلسطينية مختصة في شؤون الأسرى في السجون الإسرائيلية إن إسرائيل ستبعد أسيرا فلسطينيا اليوم الخميس إلى غزة.

وقالت جمعية واعد للأسرى والمحررين في بيان إن إسرائيل ستفرج اليوم عن الأسير أيمن أبو داود وستبعده إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون (إيرز) شمال القطاع.

وذكرت أن الأسير أبو داود هو أحد الأسرى المحررين في صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي أطلق فيها الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وكانت القوات الإسرائيلية قد أعادت اعتقاله بعد الإفراج عنه بفترة زمنية قصيرة.

المصدر : الجزيرة + يو بي آي

حول هذه القصة

ارتفعت إلى 83 قائمة عمداء الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا ما يزيد عن عشرين عاما في سجون الاحتلال، وذلك بعد انضمام أسير من قطاع غزة إليها أنهى عامه العشرين الليلة الماضية.

نفى فريق "فداء" لدعم الأسرى بسجون الاحتلال الإسرائيلي أنباء تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية وتحدثت عن دخول الأسير الأردني عبد الله البرغوثي حالة موت سريري، لكن الفريق أكد تدهور صحته بشكل خطير. في الأثناء تتزايد الضغوط السياسية والحقوقية لوضع حد لمعاناة البرغوثي.

أطلق أسرى محررون مبادرة على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحاكي حال الأسرى داخل سجون الاحتلال وتصف تجربة الاعتقال بكل تفاصيلها. وتقوم مبادرة "كأنك بينهم" على نقل تجربة الأسرى داخل المعتقلات بتفاصيلها.

رحل عميد الأسرى الفلسطينيين السابق أحمد جبارة المعروف بـ"أبو السكر" بعد سكتة قلبية ألمت به. وبإجماع الفلسطينيين فإن غيابه يترك فراغا خاصة في فعاليات التضامن مع الأسرى يصعب على غيره ملؤه.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة