الأمن الأميركي يتعقب مكالمات عملاء فيريزون

epa03550004 (FILE) A file photo dated 12 April 2006 showing a pedestrian on a cell phone passing by one of the Verizon buildings in New York. Reports state Verizon on 22 January 2013 reported a pension-liabilities related loss of 1,93 billion USD. The company said additional losses occurred due to Hurricane Sandy-related costs. However, the company reported a 8.5 per cent year-over-year increase in service revenues in 4Q 2012; 8.4 per cent year-over-year increase in retail service revenues. EPA/JUSTIN LANE
undefined
قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن وكالة الأمن القومي الأميركي تراقب المكالمات الهاتفية لملايين العملاء لدى شركة فيريزون للاتصالات بموجب أمر قضائي سري صدر في أبريل/نيسان.

ويفيد التقرير -الذي نشره الموقع الإلكتروني للصحيفة نقلا عن نسخة من الأمر القضائي قالت ذي غارديان إنها حصلت عليها- بأن فيريزون ملزمة بأن تقدم "يوميا وباستمرار" إلى وكالة الأمن القومي بيانات عن جميع الاتصالات الهاتفية في شبكتها داخل الولايات المتحدة وبين الولايات المتحدة والدول الأخرى.

وحسب الصحيفة وقع القاضي روجر فينسون هذا الأمر الذي يسمح بالتجسس على مئات الملايين من مستخدمي الهواتف، مبررا هذا الأمر غير المعتاد من حيث نطاقه الواسع بفقرة من قانون "باتريوت" لمكافحة "الإرهاب" الصادر عام 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وامتنعت وكالة الأمن القومي عن التعقيب الفوري لوكالة رويترز، كما هو الحال بالنسبة لإد مكفادن المتحدث باسم فيريزون. كما أفادت ذي غارديان نفسها بأن البيت الأبيض ووزارة العدل الأميركية امتنعا عن التعقيب على تقريرها.

ووفقا للتقرير أصدرت محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمر إلى مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) في 25 أبريل/نيسان، وهو ما يعطي الحكومة الأميركية سلطة غير محدودة للاطلاع على بيانات لثلاثة أشهر تنتهي في 19 يوليو/تموز.

ووفقا لتقرير ذي غارديان تشمل البيانات المطلوبة من فيريزون أرقام طرفي المكالمة الهاتفية مع بيانات الموقع ومدة المكالمة وموعد المكالمة، لكنها لا تشمل محتويات المحادثة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

r_U.S. President George W. Bush speaks to Russian President Vladimir Putin during a morning telephone call from the Oval Office of the White House July 6, 2006

رفعت جماعة حقوقية أميركية تعمل في مجال الإنترنت دعوى قضائية ضد الرئيس جورج بوش ونائبه ديك تشيني ومسؤولين آخرين في إدارته بسبب سماحهم بالمراقبة غير القانونية على الرسائل البريدية والاتصالات الهاتفية.

Published On 19/9/2008
-

دافع الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا عن قيام أجهزة الاستخبارات الأميركية بالتنصت على الاتصالات الهاتفية لملايين الأميركيين، مؤكدا أن الهدف من ذلك هو مطاردة تنظيم القاعدة وليس اختراق خصوصية حياتهم.

Published On 13/5/2006
r_pictures of the September

سمحت السلطات الأميركية بنشر تفاصيل التسجيلات الهاتفية بين موظفي الإغاثة وبعض ضحايا هجمات سبتمبر/أيلول 2001 بمركز التجارة العالمي، التي أظهرت حجم الكارثة والعجز والفوضى التي سادت خلال تلك الهجمات.

Published On 1/4/2006
US President Barack Obama addresses a Joint Session of Congress about the US economy and job creation at the US Capitol in Washington, DC, September 8, 2011.

بدأ أعضاء في الكونغرس الأميركي كتابة تشريع لتحديث قانون أنجز على عجل بعد أيام من هجمات 11 سبتمبر/أيلول، واستخدم لتبرير الجهود الأميركية لمكافحة ما يسمى الإرهاب ابتداء من الحرب في أفغانستان إلى التنصت على المكالمات الهاتفية وهجمات الطائرات بدون طيار.

Published On 2/5/2013
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة