فلسطيني يفقد النطق بالتعذيب من قبل السلطة

محمد عبد الكريم دار محمد - المصدر المركز الفلسطيني للإعلام
undefined
دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان النيابة العامة الفلسطينية إلى فتح "تحقيق جدي" في تعذيب مواطن أدى لفقده النطق من قبل جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وإلى ملاحقة مقترفي هذه "الجريمة" وتقديمهم للعدالة.

وقال المركز إن المواطن محمد عبد الكريم دار محمد (44 عاماً) من سكان قرية طرامة، قضاء الخليل، تعرض للاعتقال والتعذيب خلال التحقيق معه في سجن الأمن الوقائي في بلدة دورا، وهو ما أفقده القدرة على النطق.

 
ونقل المركز الحقوقي المستقل عن المواطن محمد في إفادة مكتوبة قوله إنه تعرض للاعتقال يوم 27 أبريل/نيسان 2013 من قبل أفراد من جهاز الأمن الوقائي من دون إحضار مذكرة اعتقال من النيابة العامة.

وذكر الضحية أنه تعرض للتعذيب أثناء التحقيق، بما في ذلك ضرب رأسه بالحائط، مما أفقده القدرة على النطق حتى بعد الإفراج عنه.

وكتب "طلب مني أن أقف ووجهي ناحية الجدار، وفي تلك اللحظة حضر الحراس واستدعاني شخص يقال له المعلم عرفت فيما بعد أنه مدير التحقيق وأربعة محققين آخرين. ضربوني بأيديهم على وجهي حتى إن الشخص الملقب بالمعلم قام بمسك رأسي وضربه بالحائط خمس مرات حتى فقدت الوعي بشكل كامل بدون أن يتم سؤالي أو استجوابي".

وأضاف "بعد وقت قصير استيقظت وأنا في مستشفى الخليل الحكومي. مكثت نصف ساعة ومن ثم أعادوني للزنزانة. وفي صباح اليوم التالي شعرت أني مشتت ولا أستطيع الكلام. أعادوني للمستشفى مرة أخرى، وهناك حاولت الكتابة على ورقة للأطباء لأشرح لهم ماذا حصل لكنهم رفضوا وطلبوا مني الكلام وقاموا بإجراء بعض الفحوصات الطبية وأعادوني مرة أخرى للسجن".

وأشار إلى أن أفراد الأمن الوقائي أعادوه إلى الزنزانة بعد خروجه من المستشفى واستجوبوه لمدة نصف ساعة كان خلالها يكتب على أوراق من دون أن ينطق، ومن ثم أطلقوا سراحه في الـ28 من أبريل/نيسان.

المصدر : الجزيرة + يو بي آي

حول هذه القصة

epa01218157 Palestinian police take position as US President Bush arrives to the West Bank City of Ramallah, 10 January 2008. US President George W Bush arrived in Ramallah for talks with Palestinian President Mahmoud Abbas and the Palestinian leadership

أكدت حركة حماس ما ورد في تقرير نشرته صحيفة بريطانية أشارت إلى وجود تعاون وثيق بين أجهزة أمنية تابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية والاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بما في ذلك تعذيب معتقلين من الحركة. ونفت السلطة الفلسطينية التقرير معتبرة الاتهامات ملفقة.

Published On 19/12/2009
AFP/Palestinian security forces loyal to Palestinian president Mahmud Abbas snatch an alleged Hamas member in the West Bank city of Jenin,

تفتح وفاة مجد البرغوثي ملف الاعتقال بسجون السلطة. حماس وعائلة البرغوثي تحدثا عن تعذيب, نفى حدوثه وزير الداخلية الذي دافع عن تقرير الطبيب الشرعي. وطلبت مؤسسة الضمير بتحقيق جدي في وقت أعلن فيه ميلاد لجنة برلمانية تستثني فتح وحماس لتفقد سجون غزة والضفة.

Published On 23/2/2008
f/Palestinian security forces arrest a man during a raid in the West Bank village of Beit Fajar, near Bethlehem, on October 21, 2009.

نفى مسؤول أمني في السلطة الفلسطينية ما ورد في تقرير نشرته صحيفة بريطانية أشارت إلى وجود تعاون وثيق بين أجهزة أمنية تابعة للسلطة والاستخبارات المركزية الأميركية بما في ذلك تعذيب معتقلين من حركة حماس.

Published On 18/12/2009
1- أحد كوادر فتح ويدعى رفيق شهوان تعرض للتعذيب من قبل التنفيذية على خلفية مشاركته في مسيرة ضد سيطرة حماس على غزة

قال تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس، إن منظمات حقوقية وسجناء من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أكدوا أن أجهزة السلطة الأمنية توقفت عن تعذيبهم. وبذلك انتهت ممارسة منهجية استمرت عامين، على حد قول تلك الجهات.

Published On 4/1/2010
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة